مقتل 50 مدنياً في هجوم بشرق بوركينا فاسو

مقتل 50 مدنياً في هجوم بشرق بوركينا فاسو

الخميس - 25 شوال 1443 هـ - 26 مايو 2022 مـ
جنود من دورية عسكرية في بوركينا فاسو (أرشيفية - رويترز)

قُتل 50 مدنيا الأربعاء في هجوم نفذه متطرفون في شرق بوركينا فاسو، على ما أعلن حاكم المنطقة الشرقية الكولونيل هوبير ياميوغو اليوم الخميس.

وقال ياميوغو في بيان تلقته وكالة الصحافة الفرنسية إن «سكانا من مادجواري» المحاصرة من متطرفين «تعرضوا لهجوم (...) من مسلحين مجهولين» أثناء محاولتهم الفرار، مضيفا أن «الحصيلة غير النهائية» تشير إلى «مقتل خمسين شخصا».

ومثل المناطق الأخرى في شمال بوركينا فاسو وشرقها، تتعرض منطقة مادجواري لحصار المتطرفين الذين يشنون هجمات في هذه المناطق.

وبعد حرمانهم من الإمدادات، يحاول سكانها الفرار منذ الأسبوع الماضي، كما قال عدد منهم لوكالة الصحافة الفرنسية من واغادوغو. وأوضح أحدهم أن «هؤلاء السكان هم من اعترضهم الإرهابيون وأعدموهم» موضحا أن «جميع الضحايا من الرجال».

وأكد حاكم المنطقة الشرقية أن «إجراءات أمنية تم اتخاذها لإعادة الهدوء».


ويأتي هذا الهجوم بعد هجمات أخرى سُجلت أخيرا في مادجواري ضد جنود ومدنيين. وفي 19 مايو (أيار)، استهدفت ثكنة عسكرية هناك ما أسفر عن مقتل 11 جنديا وإصابة عشرين آخرين.

وقبل ذلك بخمسة أيام، أدى هجوم على سكان مدنيين إلى مقتل 17 شخصا وإصابة سبعة آخرين.


بوركينا فاسو أخبار بوركينا فاسو

اختيارات المحرر

فيديو