مقتل شاب فلسطيني برصاص القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية

مقتل شاب فلسطيني برصاص القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية

الأربعاء - 24 شوال 1443 هـ - 25 مايو 2022 مـ
الدخان يتصاعد بعد إحراق دواليب في الضفة الغربية وسط اشتباكات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية (أ.ف.ب)

قُتل فتى فلسطيني في السادسة عشرة برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في الضفة الغربية، على ما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم (الأربعاء).

وأوضحت الوزارة أن الفتى غيث يامين (16 عاماً) أُصيب «برصاص الاحتلال الحي في رأسه» ما أدى إلى مقتله بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار خلال مواجهات قرب قبر يوسف شرق نابلس في شمال الضفة الغربية، تزامنت مع زيارات دينية يهودية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.



من جهته، قال الجيش الإسرائيلي الذي يشرف على الأمن خلال هذه الزيارات الشهرية إن «مئات الفلسطينيين شاركوا في أعمال شغب عنيفة فيما كان مصلّون يهود يدخلون إلى قبر يوسف، وقاموا برمي الحجارة وزجاجات حارقة باتجاه الجيش».

وأضاف أن «الجنود ردوا بإطلاق النار على مشتبه به كان يطلق زجاجة حارقة. وحدثت إصابة. وسُمع إطلاق نار في المنطقة أيضاً».



من جهتها، أعلنت حركة «الجهاد الإسلامي» عن «تنفيذ كمين محكم للقوات الإسرائيلية والمستوطنين الذين اقتحموا قبر يوسف... حيث انتظروا الوقت المناسب الذي شعر فيه الجنود بالاطمئنان وأمطروهم بزخات الرصاص من مسافة قريبة جداً، وأوقعوا فيهم الإصابات المحققة».

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه عالج أربعة أشخاص أُصيبوا برصاص مطاطي و36 تنشقوا الغاز المسيل للدموع ومصاب وقع خلال المواجهات.



فلسطين أخبار إسرائيل الجيش الإسرائيلي النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

فيديو