كابل ترفض اتخاذ إجراءات ضد «طالبان الباكستانية»

كابل ترفض اتخاذ إجراءات ضد «طالبان الباكستانية»

حقاني يتوسط في محادثات سلام بين المتمردين وحكومة إسلام آباد
الأربعاء - 24 شوال 1443 هـ - 25 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15884]
عناصر من طالبان يتفقدون موقع انفجار بالقرب من مطار كابل حيث قتل شخص واصيب شخصين اول من امس « ا ب ا «

أفادت تقارير بأن حكومة «طالبان» الأفغانية تقوم بترتيب محادثات سلام بين متمردي حركة «طالبان باكستان» وممثلي حكومة إسلام آباد، بعد رفض الجانب الأفغاني النظر في طلب حكومة باكستان اتخاذ إجراءات ضد عناصر «طالبان» الباكستانيين المختبئين في البلدات الحدودية الأفغانية. وتنشط «طالبان باكستان» في شن هجمات تستهدف قوات الأمن الباكستانية انطلاقاً من الأراضي الأفغانية.وبعد رفضها طلبات متكررة من إسلام آباد لاتخاذ إجراءات ضد أعضاء «طالبان باكستان»، عرضت حركة «طالبان» الأفغانية ترتيب محادثات بين حكومة باكستان وقيادة «طالبان» المختبئة في أفغانستان. وفي هذا الصدد، قال مسؤول باكستاني رفيع: «لقد قدمنا طلبات متكررة إلى حركة (طالبان) الأفغانية لاتخاذ إجراءات ضد أعضاء حركة (طالبان) الباكستانية الذين كانوا يختبئون في البلدات الحدودية الأفغانية». ونشطت حركة «طالبان» الباكستانية في البلدات الحدودية في المنطقة الحدودية الباكستانية الأفغانية حتى قبيل سيطرة «طالبان» على كابل. وقال مسؤولون باكستانيون، إن وزير داخلية «طالبان» الأفغانية، سراج الدين حقاني، ورئيس المخابرات عبد الحق واثق، توسطا في المحادثات التي تأتي في إطار جهود إسلام آباد لوقف العنف المتصاعد من الجماعة المحظورة، التي تسببت هجماتها في مقتل عشرات الجنود العام الحالي فقط. وكبادرة حسن نية، أطلقت باكستان سراح أكثر من 100 من أعضاء «طالبان باكستان» الذين لم يشاركوا في هجمات إرهابية داخل باكستان.وهناك تحالف قديم بين «طالبان» الباكستانية و«طالبان» الأفغانية، حيث كانا ينشطان في تعاون لشن هجمات على قوات (الناتو) أثناء الاحتلال الأميركي لأفغانستان.
وقبل أسبوعين تواترت تقارير عن محادثات بين «طالبان» الباكستانية وممثلي الحكومة الباكستانية. ووفقاً للتقارير، فإن الجانب الباكستاني في المحادثات يمثله مدير المخابرات العامة السابق، الفريق فايز حميد، الذي يقود الآن تشكيلاً عسكرياً في مناطق قريبة من الحدود الأفغانية.


Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

فيديو