تركيا تتمسك بـ«المنطقة الآمنة» شمال سوريا

تركيا تتمسك بـ«المنطقة الآمنة» شمال سوريا

ترفض التطبيع مع الأسد... و«حزب الله» يتمدد في السويداء
الثلاثاء - 23 شوال 1443 هـ - 24 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15883]
عمال في حقل يحضّرون الفريكة المصنوعة من محصول القمح في بلدة بنش بريف محافظة إدلب شمال غربي سوريا يوم الجمعة الماضي (أ.ف.ب)

في ظل معلومات عن «تسارع وتيرة» المحادثات بين أنقرة وحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، أكدت الحكومة التركية أن التطبيع مع النظام في دمشق «غير مطروح» على أجندتها، مجددة تمسكها بإقامة «منطقة آمنة» على حدودها مع سوريا.

وقال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، نعمان كورتولموش، إن التطبيع مع نظام الرئيس بشار الأسد «أمر صعب للغاية»، و«غير وارد» ضمن مخططات الحكومة التركية. وأضاف في مقابلة تلفزيونية أمس (الاثنين) أن هدف حكومة الرئيس رجب طيب إردوغان في الوقت الحالي هو إنشاء منطقة آمنة على طول الحدود الشمالية لسوريا، من أجل تطبيق خطة العودة الطوعية لمليون لاجئ سوري من المقيمين في تركيا.

وفي وقت لاحق أمس، أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن تركيا ستبدأ عمليات عسكرية جديدة على طول حدودها الجنوبية لإقامة مناطق آمنة بعمق 30 كيلومتراً.

على صعيد آخر، تحدثت معلومات عن سعي «حزب الله» اللبناني إلى التمدد في محافظة السويداء جنوب سوريا من خلال جماعات أمنية محلية. وقال ريان معروف، مدير تحرير شبكة «السويداء 24» الإعلامية المحلية، لـ«الشرق الأوسط»، إن أعضاء مجموعة تابعة لميليشيا «حزب الله» تضم لبنانيين من منطقة بعلبك (شرق لبنان) استقروا في الفترة الماضية عند مجموعات محلية مسلحة تحمل بطاقات أمنية سورية في محافظة السويداء.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو