الاحتياطي الاستراتيجي المصري من السلع يكفي 6 أشهر

الاحتياطي الاستراتيجي المصري من السلع يكفي 6 أشهر

السيسي يوجه بإنشاء أسواق كبيرة للسيطرة على الأسعار
الأحد - 21 شوال 1443 هـ - 22 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15881]
صوامع لتخزين حبوب القمح في محافظة القليوبية المصرية (رويترز)

أكد وزير التموين والتجارة الداخلية المصري علي المصيلحي أمس السبت، وضع الأمن الغذائي في مقدمة الأولويات، مشيراً إلى أن الاحتياطي الاستراتيجي من السلع يكفي 6 أشهر.
وقال المصيلحي، خلال افتتاح مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي، إن الدولة بدأت تنفيذ المشروع القومي للصوامع، وأضاف: الآن لدينا صوامع تكفي لاستيعاب 4.‏3 مليون طن. وأشار إلى مواجهة زيادة الأسعار التي «لا يمكن ثباتها بأي حال، ولكن الدولة نفذت العديد من المبادرات المختلفة من أجل السيطرة على الأسواق»، مؤكداً أنه تتم دراسة كل الأمور بجدية لوضع ملف الأمن الغذائي على رأس الأولويات.
واستعرض المصيلحي خطة الوزارة لتوفير السلع الاستراتيجية للمواطنين في مختلف أنحاء الجمهورية، مشيراً إلى أنه تمت زيادة أعداد منافذ البيع للسلع حتى وصلت إلى 40 ألف منفذ لبيع السلع.
بدوره، قال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير إن حجم الإنتاج الزراعي الحالي، يشير إلى إمكان تحقيق الاكتفاء الذاتي، مضيفاً أن مصر ستوفر الغذاء لشعبها وتحقق الاكتفاء الذاتي. وتابع: «وضعنا أهدافاً استراتيجية حتى 2030 وكان أبرزها الحفاظ على الموارد الاقتصادية المتاحة»، مشيراً إلى السعي للتوسع الأفقي لزيادة حجم الإنتاج الزراعي.
واشترت مصر أكثر من 2.5 مليون طن من محصول القمح المحلي حتى الآن، وفق عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة المصرية، وفق رويترز، أمس. وأضاف الشناوي أن مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، تستهدف شراء ما بين خمسة وستة ملايين طن من القمح المحلي، الذي يستمر حصاده في العادة حتى يوليو (تموز) أو أغسطس (آب).
ووجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس السبت، بدراسة إنشاء أسواق كبيرة داخل نطاق القاهرة والجيزة، بهدف السيطرة على الأسعار حتى نهاية العام.
وقال السيسي، خلال فعاليات افتتاح مشروع مستقبل مصر الزراعي، إن الدولة مسؤولة عن السيطرة على أسعار المنتجات حتى نهاية العام، مشدداً على أهمية تكامل عمل مؤسسات الدولة والمجتمع المدني والغرف التجارية حتى تنتهي الأزمة الاقتصادية العالمية.
أضاف أنه وجه بدراسة الأراضي الخالية غير المستغلة في المحافظات لإنشاء أسواق، مؤكداً استعداد الدولة للتحرك في برنامج سريع يتم من خلاله دخول تجار الجملة بدلاً من شراء السلع من أسواق العبور أو مدينة نصر أو مصر الجديدة أو المرج.
وطالب السيسي بعرض هذه الخطة قريباً عليه، مشيراً إلى أنه يمكن عمل 10 أو 15 سوقاً في القاهرة والجيزة بالمناطق الخالية غير المستغلة للسيطرة على الأسعار.
وأعلن الرئيس المصري أن الدولة تقوم الآن بعمل مجففات لوضع الذرة في الصوامع وتخزينها من أجل الاستفادة من الذرة على مدار العام وخلق قيمة مضافة لها. وقال السيسي إن «التوسع في مشروعات الصوب الزراعية هدفه توفير فرص عمل وتوفير المحاصيل الزراعية للاستهلاك المحلي».
وأضاف: «أنا في تحد عشان ألبي مطالب البلد وهعرف إزاي أعمل ده»، مؤكداً أن «تلبية مطالب الشعب والوطن تعهد أتمسك به وأسعى لتنفيذه». مؤكداً أن التجربة أثبتت أن القطاع الخاص قادر على تحقيق مهامه بكفاءة عالية، مشيراً إلى حاجة الدولة لتوفير 900 ألف فرصة عمل سنوياً.


مصر إقتصاد مصر

اختيارات المحرر

فيديو