رغوة من الخشب للحفاظ على برودة المباني

رغوة من الخشب للحفاظ على برودة المباني

الجمعة - 19 شوال 1443 هـ - 20 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15879]
تحافظ الرغوة على البرودة في الشمس (دورية نانو ليترز)

اقترب الصيف، وفي هذا الفصل من السنة، تكثر محاولات الناس للتغلب على الحرارة. مكيفات الهواء لن تحل المشكلة، لأن استخدامها باستمرار مكلف جداً. الآن، أعلن باحثون في كلية علوم وهندسة المواد بجامعة نانجينغ الصينية، عن تصميم رغوة خفيفة الوزن من بلورات السليلوز النانوية المصنوعة من الخشب، وأظهرت نتائج تجاربهم التي نُشرت أول من أمس (الأربعاء)، في دورية «نانو ليترز»، أنها تعكس ضوء الشمس، كما أنها عازلة للحرارة، ويقترحون أنها يمكن أن تقلل من احتياجات الطاقة لتبريد المباني بأكثر من الثلث.
ولإنتاج مادة التبريد، أوصل الباحثون البلورات النانوية من السليلوز مع جسر من مركب يسمى «سيلان»، قبل تجميد المادة وتجفيفها تحت فراغ. وتعمل هذه العملية على محاذاة البلورات النانوية عمودياً، مما ينتج عن المركب رغوة بيضاء خفيفة الوزن، تعكس 96 في المائة من الضوء المرئي وتنبعث 92 في المائة من الأشعة تحت الحمراء الممتصة.
وعند وضع المادة فوق صندوق مبطن بورق الألمونيوم عند الظهيرة، تحافظ المادة على درجة الحرارة داخل الصندوق، 16 درجة فهرنهايت أبرد من درجة الحرارة خارجها، وأيضاً، حافظت المادة على برودة داخل الصندوق، 13 درجة فهرنهايت عندما كان الهواء رطباً، وعندما ضغطت الرغوة القائمة على السليلوز، انخفضت قدرتها على التبريد، وكشفت عن خصائص التبريد القابلة للضبط.
يقول الفريق البحثي، إن وضع الرغوة على السقف والجدران الخارجية للمبنى، يمكن أن يقلل من احتياجات طاقة التبريد بمعدل 35.4 في المائة، نظراً لأنه يمكن ضبط أداء رغوة السليلوز المصنوعة من الخشب، وفقاً للظروف الجوية، فإنه يمكن تطبيق هذه التقنية في مجموعة واسعة من البيئات.


الصين science

اختيارات المحرر

فيديو