تعزيز الدفع اللانقدي في سوق الترفيه السعودي

تعزيز الدفع اللانقدي في سوق الترفيه السعودي

رئيس «إمبيد» العالمية لـ«الشرق الأوسط»: نمو الصناعة عالمياً بلغ 11 %
الثلاثاء - 16 شوال 1443 هـ - 17 مايو 2022 مـ
تضاعف استخدام الدفع اللاتلامسي في السعودية (الشرق الأوسط)

بينما تتسابق كبريات شركات الترفيه العالمية لتحظى بحصة في سوق الترفيه السعودي، أكدت رينيه ويلش، الرئيسة التنفيذية لشركة «إمبيد» العالمية، أن المملكة تعد أكبر سوق فردي لآلات التسلية بمنطقة الشرق الأوسط، مع أكبر مشغلين بالمنطقة، كاشفة عن خطط توسع واسعة النطاق لإنشاء مكتب في السعودية للعمل بشكل أوثق على أرض الواقع لتعظيم نظام «إمبيد» الخاص بالسوق السعودي.
ولفتت إلى أن المبادرات والمناسبات الجديدة التي أطلقتها السعودية أخيراً، كـ«موسم الرياض»، في وجود مدن رئيسية، مثل جدة والدمام، تشهد طفرة في البناء، ومشروعات مثل «القدية» و«نيوم» و«البحر الأحمر»، تضيف إلى حجم ونطاق العرض السعودي، وتثير أعمال شركات الترفيه العالمية لمستقبل الترفيه العائلي بالمملكة.
وقالت ويلش: «تعد مراكز الترفيه العائلي السعودية مزيجاً من ألعاب الآركيد واللعب الناعم والبولينغ وعلامة الليزر والترمبولين؛ حيث بالمملكة أكبر وأحدث وسائل التسلية والمعالم السياحية والترفيه العائلي (تكنولوجيا غامرة وترفيه)، لذا فليس من المبالغة افتراض أن المملكة ستتبع نفس النطاق المتقدم والمتطور والواسع النطاق للترفيه العائلي ومعالم الجذب والتسلية».
وتعتقد ويلش أن حجم فرص الترفيه في المملكة لا حدود لها، مبينة أن صناعة الترفيه العائلي تنمو عالمياً بمعدل 11 في المائة، غير أنه على مستوى الشرق الأوسط، فإن النمو يبلغ بين 13 إلى 14 في المائة، مشيرة إلى أن قطاع الترفيه بالمملكة دخل كركيزة اقتصادية مهمة تعزيزاً لاستراتيجيتها للتنمية المستدامة.
وتابعت: «لدى (إمبيد) وجود بالمملكة منذ عام 2013. لذلك نشهد نمواً سريعاً في قطاع الترفيه، وأتوقع أن يزدهر في المملكة؛ حيث رأينا رواد الأعمال السعوديين يدخلون سوق الترفيه، ويتطلبون نظاماً غير نقدي يمكنه دعم كثير من وحدات الأعمال وإدارة الألعاب، ومحفظة الهاتف المحمول، ونظام (إمبيد) تلبية احتياجات هذه المراكز الترفيهية متعددة المعالم».
وأضافت ويلش: «تعدّ السعودية سوقاً مهماً لقطاع الترفيه، ولهذا السبب كان لدينا جناحنا الخاص في آخر عرضين، وسيكون لدينا جناحنا الخاص مرة أخرى هذا العام؛ حيث كان آخر مرة حضرتها في معرض ما قبل الجائحة عام 2020. وأنا أتطلع إلى مقابلة عملائنا الحاليين والجدد وشركائنا وأصدقائنا القدامى والترحيب بهم».
وعن تطور السوق الجديد لمعدات التسلية ومناطق الجذب السياحي بالمملكة، قالت ويلش: «نظامنا متوافق مع القوانين المحلية، لذا فإن فرصة السوق مثيرة. سواء أكان الأمر يتعلق ببساطة بإدارة ألعابهم أو السماح للمشغل باستخدام محفظة الهاتف المحمول، والبوابة الإلكترونية الحائزة على جوائز لتقليل التكاليف أو النفقات العامة، فلدينا نظام متكامل مصمم لتمكين المشغلين من التركيز على رحلة الضيف، ما يجعلها سلسة ومتفوقة».


السعودية السعودية ترفيه أخبار ترفيه السعودية الاقتصاد السعودي رؤية 2030

اختيارات المحرر

فيديو