فنلندا تقرر تقديم طلب الانضمام إلى «الناتو»

فنلندا تقرر تقديم طلب الانضمام إلى «الناتو»

الأحد - 14 شوال 1443 هـ - 15 مايو 2022 مـ
رئيس فنلندا ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء سانا مارين (رويترز)

قررت فنلندا التقدّم بطلب للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وفق ما أعلن رئيسها ورئيسة الوزراء، اليوم (الأحد)، في خطوة تعد نتيجة مباشرة للغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال الرئيس ساولي نينيستو: «اليوم وافق رئيس الجمهورية ولجنة السياسة الخارجية الحكومية بشكل مشترك على أن تتقدّم فنلندا بطلب للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، بعد التشاور مع البرلمان... إنه يوم تاريخي وبداية حقبة جديدة».

وستتمثّل الخطوة التالية بانعقاد البرلمان الفنلندي، غداً (الاثنين)، لمناقشة القرار، فيما تظهر التوقعات الحالية أن غالبية أعضاء البرلمان البالغ مجموعهم 200 يدعمون الترشّح، حسبما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت رئيسة الوزراء سانا مارين: «توصلنا اليوم إلى قرار مهم بالتعاون الجيد مع الحكومة ورئيس الجمهورية... نأمل في أن يثبّت البرلمان القرار للتقدم بطلب الترشح لعضوية الناتو خلال الأيام المقبلة... سيتم ذلك على أساس تفويض قوي».

وبقيت فنلندا التي تتشارك مع روسيا حدوداً يبلغ طولها 1300 كلم، غير منحازة عسكرياً على مدى 75 عاماً. لكن بعدما غزت روسيا جارتها الشرقية أوكرانيا في فبراير (شباط)، تحوّل الرأي العام والسياسي بشكل كبير ليصب في صالح العضوية، بينما دعا الرئيس الفنلندي ورئيسة الوزراء (الخميس) إلى انضمام فنلندا في الناتو «من دون تأخير».

وفي محاولة «لتجنب التوتر»، أبلغ الرئيس الفنلندي نظيره الروسي فلاديمير بوتين (السبت)، بترشح بلاده الوشيك للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) الذي وصفه الرئيس الروسي بأنه «خطأ».

وقال الرئيس الفنلندي الذي كان محاوراً منتظماً للرئيس الروسي في السنوات الأخيرة: «كانت المحادثة صريحة ومباشرة ولم تشهد توتراً... اعتُبر تجنب التوتر أمراً مهماً... الاتصال تم بمبادرة من فنلندا».

وأوضحت موسكو أن الرئيس الروسي قال خلال الاتصال مع نظيره الفنلندي، إن إنهاء سياسة الحياد العسكري التاريخية لفنلندا سيكون «خطأ بما أنه ليس هناك أي تهديد لأمن فنلندا».


فينلاند الناتو حرب أوكرانيا فنلندا

اختيارات المحرر

فيديو