إيلون ماسك حول خسارة ترمب أمام بايدن: الجميع أراد «قدراً أقل من الدراما»

إيلون ماسك حول خسارة ترمب أمام بايدن: الجميع أراد «قدراً أقل من الدراما»

الجمعة - 12 شوال 1443 هـ - 13 مايو 2022 مـ
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب يتحدث الى الملياردير إيلون ماسك (أ.ب)

قال الملياردير الأميركي إيلون ماسك إن الرئيس جو بايدن هزم سلفه دونالد ترمب في انتخابات 2020، لأن «الجميع أراد فقط قدراً أقل من الدراما».

انتقل رئيس شركة «تسلا» إلى «تويتر» للتحدث عن السياسة، وقال إن بايدن قد ارتكب «خطأ» في الاعتقاد بأنه قد تم انتخابه «لتغيير البلاد»، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وكتب ماسك على «تويتر»: «خطأ بايدن هو أنه يعتقد أنه تم انتخابه لتغيير البلاد، لكن في الواقع، أراد الجميع قدراً أقل من الدراما».
https://twitter.com/elonmusk/status/1524883482836623373?s=20&t=uyn3dcSU9HHEiY0nj-otqw

أشار الملياردير بعد ذلك إلى أنه يريد مرشحاً «أقل انقساماً» من ترمب في الانتخابات الأميركية المقبلة، رغم خططه لإعادة حساب الرئيس السابق على «تويتر».

أعطى ماسك وجهة نظره بشأن ترشح ترمب لمنصب الرئاسة مرة أخرى، بعد أيام فقط من قوله إنه سيلغي حظره على «تويتر» بمجرد أن يمتلك شركة وسائط اجتماعية.

وكتب ماسك على «تويتر»، أمس (الخميس): «رغم أنني مقتنع أن المرشح الأقل انقساماً سيكون أفضل في عام 2024، ما زلت أعتقد أنه يجب إعادة ترمب إلى (تويتر)».
https://twitter.com/elonmusk/status/1524881263470993435?s=20&t=uyn3dcSU9HHEiY0nj-otqw

تم حظر ترمب من منصة التواصل الاجتماعي في أعقاب هجوم أنصاره بعنف على مبنى «الكابيتول» الأميركي في 6 يناير (كانون الثاني) عام 2021، لمحاولة منع التصديق على فوز جو بايدن في الانتخابات.

وماسك على وشك شراء «تويتر»، بعد أن وافق مجلس إدارة الشركة على عرضه البالغ 44 مليار دولار للمنصة التي قال إنه يعتزم الحصول عليها بشكل خاص.

وأوضح أغنى شخص في العالم يوم الثلاثاء أن حظر «تويتر» لترمب كان «خطأ» سيقوم بتصحيحه بنفسه.

ولم يؤكد ترمب رسمياً أنه ينوي الترشح لولاية ثانية في البيت الأبيض في عام 2024، لكنه أبدى علناً الفكرة في تجمعات بجميع أنحاء البلاد.


أميركا أخبار أميركا ترمب تويتر جو بايدن سياسة أميركية

اختيارات المحرر

فيديو