بـ130 مليون دولار... ميسي يتصدر قائمة «فوربس» لأعلى الرياضيين دخلاً

نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي (أ.ف.ب)
نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي (أ.ف.ب)
TT

بـ130 مليون دولار... ميسي يتصدر قائمة «فوربس» لأعلى الرياضيين دخلاً

نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي (أ.ف.ب)
نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي (أ.ف.ب)

تصدر ليونيل ميسي القائمة السنوية التي تصدرها مجلة «فوربس» لأعلى الرياضيين دخلاً، إذ تقدم لاعب باريس سان جيرمان على لاعب السلة الأميركي ليبرون جيمس وكريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد.
وبلغ دخل ميسي 130 مليون دولار، من بينها 55 مليون دولار مكافآت، خلال فترة 12 شهراً المنتهية في أول مايو (أيار) 2022 ليتصدر القائمة بعدما جاء في المركز الثاني في 2021 خلف الآيرلندي كونور ماكجريجور لاعب الفنون القتالية المختلطة، وفقاً لوكالة «رويترز».
https://twitter.com/Forbes/status/1524718562073579521?s=20&t=uI4_SxsK9_e0L1yvvqt6jA
واحتل جيمس لاعب لوس أنجليس ليكرز المركز الثاني إذ وصل دخله إلى 121 مليون دولار ليكسر رقمه القياسي السابق للاعب في دوري السلة الأميركي والبالغ 96.5 مليون دولار، بينما بلغ دخل رونالدو قائد البرتغال 115 مليون دولار.
وجاء نيمار لاعب المنتخب البرازيلي في المركز الرابع (95 مليون دولار) وخلفه ستيفن كري لاعب غولدن ستيت وريورز بدوري السلة الأميركي (92.8 مليون دولار).
وبلغ دخل كيفن دورانت لاعب بروكلين نتس 92 مليون دولار ليحتل المركز السادس متفوقاً على السويسري روجر فيدرر لاعب التنس والذي وصل دخله إلى 90.7 مليون دولار رغم مشاركته في خمس بطولات فقط في 2021 قبل انتهاء موسمه بسبب جراحة في الركبة.
واحتل الملاكم المكسيكي كانيلو ألفاريز المركز الثامن (90 مليون دولار) وخلفه توم برادي لاعب كرة القدم الأميركية (83.9 مليون دولار) واليوناني يانيس أنتيتوكومبو لاعب ميلووكي باكس (80.9 مليون دولار).
وقالت «فوربس» إن الإيرادات من عقود الرياضيين من اللعب شملت جميع أموال الجوائز والرواتب والمكافآت المكتسبة خلال فترة 12 شهراً، بينما الأرباح خارج الملاعب هي تقدير لصفقات الرعاية ورسوم الظهور وإيرادات الترخيص.


مقالات ذات صلة

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

الولايات المتحدة​ إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

أشاد وفد من الكونغرس الأميركي، يقوده رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي مايك روجرز، مساء أول من أمس في العاصمة المغربية الرباط، بالتزام الملك محمد السادس بتعزيز السلام والازدهار والأمن في المنطقة والعالم. وأعرب روجرز خلال مؤتمر صحافي عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عن «امتنانه العميق للملك محمد السادس لالتزامه بتوطيد العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والمغرب، ولدوره في النهوض بالسلام والازدهار والأمن في المنطقة وحول العالم».

«الشرق الأوسط» (الرباط)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

أصدرت محكمة فيدرالية أميركية، الخميس، حكماً يدين 4 أعضاء من جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، أبرزهم زعيم التنظيم السابق إنريكي تاريو، بتهمة إثارة الفتنة والتآمر لمنع الرئيس الأميركي جو بايدن من تسلم منصبه بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الماضية أمام دونالد ترمب. وقالت المحكمة إن الجماعة؛ التي قادت حشداً عنيفاً، هاجمت مبنى «الكابيتول» في 6 يناير (كانون الثاني) 2021، لكنها فشلت في التوصل إلى قرار بشأن تهمة التحريض على الفتنة لأحد المتهمين، ويدعى دومينيك بيزولا، رغم إدانته بجرائم خطيرة أخرى.

إيلي يوسف (واشنطن)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

أدانت محكمة أميركية، الخميس، 4 أعضاء في جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، بالتآمر لإثارة الفتنة؛ للدور الذي اضطلعوا به، خلال اقتحام مناصرين للرئيس السابق دونالد ترمب، مقر الكونغرس، في السادس من يناير (كانون الثاني) 2021. وفي محاكمة أُجريت في العاصمة واشنطن، أُدين إنريكي تاريو، الذي سبق أن تولَّى رئاسة مجلس إدارة المنظمة، ومعه 3 أعضاء، وفق ما أوردته وسائل إعلام أميركية. وكانت قد وُجّهت اتهامات لتاريو و4 من كبار معاونيه؛ وهم: جوزف بيغز، وإيثان نورديان، وزاكاري ريل، ودومينيك بيتسولا، بمحاولة وقف عملية المصادقة في الكونغرس على فوز الديمقراطي جو بايدن على خصمه الجمهوري دونالد ترمب، وفقاً لما نق

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

وجّه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، الأربعاء، انتقادات لقرار الرئيس جو بايدن، عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز الثالث، وذلك خلال جولة يجريها الملياردير الجمهوري في اسكتلندا وإيرلندا. ويسعى ترمب للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل، ووصف قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج ملك بريطانيا بأنه «ينم عن عدم احترام». وسيكون الرئيس الأميركي ممثلاً بزوجته السيدة الأولى جيل بايدن، وقد أشار مسؤولون بريطانيون وأميركيون إلى أن عدم حضور سيّد البيت الأبيض التتويج يتماشى مع التقليد المتّبع بما أن أي رئيس أميركي لم يحضر أي مراسم تتويج ملكية في بريطانيا. وتعود آخر مراسم تتويج في بري

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

هناك شعور مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والاكتئاب والسكري والوفاة المبكرة والجريمة أيضاً في الولايات المتحدة، وهو الشعور بالوحدة أو العزلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

لماذا يشعر البعض بأنهم أكبر من عمرهم الحقيقي؟

كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي (رويترز)
كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي (رويترز)
TT

لماذا يشعر البعض بأنهم أكبر من عمرهم الحقيقي؟

كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي (رويترز)
كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي (رويترز)

كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي، سواء من الناحية النفسية أو الجسدية.

ووجدت دراسة جديدة أن الأميركيين الذين تزيد أعمارهم على 45 عاماً يشعرون أنهم أكبر بـ12 عاماً من عمرهم الفعلي، في المتوسط، بحسب ما نقلته صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية.

ووجد الاستطلاع الذي شمل 2000 أميركي تبلغ أعمارهم 28 عاماً فما فوق، أن 55 في المائة من الأشخاص الذين يشعرون أنهم أكبر من عمرهم الفعلي يلقون اللوم على آلام المفاصل، وأن 45 في المائة لم يمارسوا حياتهم اليومية بشكل طبيعي بسبب ذلك.

من ناحية أخرى، قال 48 في المائة من الأشخاص إن الأمر يتعلق بشعورهم بالتعب بسهولة، فيما أشار 31 في المائة إلى أنهم يشعرون أنهم أكبر سناً لأنهم أصبحوا أقل نشاطاً.

وعلق روب موروكو، المؤلف الرئيسي للدراسة والمدير التنفيذي لشركة «موتيف هيلث»: «آلام المفاصل هي أكثر عامل يجعل الأشخاص يشعرون أنهم أكبر سناً من عمرهم الفعلي. والأزمة الأكبر في هذا السياق هو أن هذه المشكلة تجعل الأشخاص لا يمارسون حياتهم بشكل طبيعي، وهذا يزيد من صعوبة الأمر».

وأضاف: «الخبر السار هو أن العلاجات وممارسة التمارين الرياضية يمكنها تقليل الألم في الوقت الحالي ومنعه في المستقبل».

ووجدت الدراسة أيضاً أن ما يقرب من نصف المشاركين (47 في المائة) لم يخبروا الآخرين أنهم يشعرون بالألم، خوفاً من أن يعتقدوا أنهم كبار في السن أو ضعفاء.

وأبدى أكثر من نصف المشاركين (54 في المائة) استعدادهم لتغيير نظامهم الغذائي وممارسة الرياضة للوقاية من هذه الآلام، بينما أبلغ 52 في المائة عن استعدادهم لتجربة العلاج الطبيعي والتمارين المنزلية.