السجن 15 عاماً لفرنسي «قاتل ضمن مجموعة إرهابية» في سوريا

السجن 15 عاماً لفرنسي «قاتل ضمن مجموعة إرهابية» في سوريا

الأربعاء - 10 شوال 1443 هـ - 11 مايو 2022 مـ
اقترن القرار بحكم أمني مدته 10 سنوات لا يستطيع خلالها المحكوم الحصول على أي تعديل في العقوبة (أرشيفية - رويترز)

أصدر القضاء الفرنسي، اليوم (الأربعاء)، حكماً بالسجن 15 عاماً على عمار فلوقي، وهو شاب فرنسي غادر للقتال في سوريا عام 2013، عادّاً أن مدة إقامته هناك تمثل «تمسكاً ثابتاً بالفكر» المتطرف.

وعدّت المحكمة أن الاتهامات التي أقر المتهم ببعضها «خطيرة للغاية»، مشيرة إلى أنه «بقي في المنطقة لمدة 4 سنوات» وشارك «على الأقل» لأكثر من عامين «في القتال ضمن مجموعة إرهابية» هي «جبهة النصرة»، الذراع السابقة لتنظيم «القاعدة» في سوريا.

ويقترن القرار بحكم أمني مدته 10 سنوات لا يستطيع خلالها المحكوم الحصول على أي تعديل في العقوبة.

غادر الشاب؛ المتحدر من فيلنوف داسك بشمال فرنسا، والذي يحاكم منذ أول من أمس بتهمة الارتباط بمنظمة إرهابية، إلى سوريا عبر تركيا في سبتمبر (أيلول) 2013 مع ابن عمه وصديقين. وعاد وحده حياً إلى فرنسا.

أوقفته السلطات التركية في خريف 2017 بينما كان يعبر الحدود، وبقي محتجزاً لأشهر عدة في تركيا قبل أن يُرحل إلى فرنسا في مايو (أيار) 2018.

وعقب النطق بالحكم، قال محامي الدفاع، فلوريان لاستيل، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» إن «شدة العقوبة لا تفاجئني»، لكنه أعرب عن «خيبة أمل كبيرة بسبب الحكم الأمني» الذي «يمنعه من طلب تعديل العقوبة».


فرنسا Europe Terror

اختيارات المحرر

فيديو