أول زيارة لوزير ألماني إلى أوكرانيا... بيربوك تتفقد مدينة بوتشا

بيربوك خلال زيارتها مدينة بوتشا الأوكرانية اليوم (د.ب.أ)
بيربوك خلال زيارتها مدينة بوتشا الأوكرانية اليوم (د.ب.أ)
TT

أول زيارة لوزير ألماني إلى أوكرانيا... بيربوك تتفقد مدينة بوتشا

بيربوك خلال زيارتها مدينة بوتشا الأوكرانية اليوم (د.ب.أ)
بيربوك خلال زيارتها مدينة بوتشا الأوكرانية اليوم (د.ب.أ)

بدأت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، اليوم (الثلاثاء)، زيارة إلى كييف، لتصبح أول وزيرة ألمانية تقوم بزيارة أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي.
وفي مستهل الزيارة، اطلعت الوزيرة على الوضع في مدينة بوتشا، حيث تم العثور على أكثر من 400 جثة بعد انسحاب القوات الروسية منها. ورافق الوزيرة المدعية العامة الأوكرانية إيرينا فينيديكتوفا. ومن المخطط أن تلتقي بيربوك نظيرها الأوكراني دميترو كوليبا في وقت لاحق اليوم.

وتعتزم بيربوك إعادة فتح السفارة الألمانية في كييف، التي أُغلقت منذ منتصف فبراير (شباط) الماضي. وغادر آخر موظفي السفارة إلى بولندا في 25 فبراير الماضي، واستمروا في العمل أحياناً من هناك وأحياناً أخرى من برلين.
وألمانيا واحدة من آخر الدول الغربية التي أعلنت إعادة فتح سفارتها في كييف. وأعلنت الولايات المتحدة وكندا، أول من أمس، عودة موظفي سفارتيهما، وسبقهما في ذلك سفارات الاتحاد الأوروبي وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا والنمسا ودول أخرى. ولم يتبق من دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى سوى اليابان، التي لم تعلن بعد إعادة فتح سفارتها في كييف.


مقالات ذات صلة

زيلينسكي: الاتفاق الأمني الأميركي - الأوكراني يمهد الطريق أمام انضمامنا لـ«الناتو»

العالم الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال مؤتمر صحافي - بعد توقيع الاتفاق الأمني الأميركي-الأوكراني - على هامش قمة مجموعة السبع التي تستضيفها إيطاليا في منطقة أبوليا، 13 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

زيلينسكي: الاتفاق الأمني الأميركي - الأوكراني يمهد الطريق أمام انضمامنا لـ«الناتو»

اعتبر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة يمهد الطريق أمام انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

«الشرق الأوسط» (كييف)
أوروبا أفراد وحدة أوكرانية تتدرب على إطلاق المسيرات في وسط أوكرانيا (رويترز)

روسيا تعلن إسقاط 87 مسيَّرة أوكرانية خلال الليل

أعلنت روسيا الجمعة إسقاط 87 مسيرة أوكرانية خلال الليل، استهدفت 70 منها منطقة روستوف التي تضم مقر عملياتها العسكرية ضد كييف.

«الشرق الأوسط» (موسكو )
أوروبا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (وسط) يتحدث خلال اجتماع لمجلس الناتو وأوكرانيا في مقر الناتو في بروكسل - 13 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

وزراء دفاع «الناتو» لإضفاء الطابع الرسمي على دعم أوكرانيا طويل الأمد

يجتمع وزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في وقت لاحق، الجمعة، لليوم الثاني على التوالي من محادثاتهم الساعية لإضفاء الطابع الرسمي على دعم الحلف لأوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (بروكسل)
العالم الرئيس الأميركي جو بايدن يصافح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أثناء عقد اجتماع ثنائي في فندق إنتركونتيننتال في باريس 7 يونيو 2024 (د.ب.أ)

أميركا وأوكرانيا توقعان اتفاقاً دفاعياً يمهد لعضوية «شمال الأطلسي»

وقّع الرئيسان جو بايدن، وفولوديمير زيلينسكي، الخميس، اتفاقاً أمنياً بين الولايات المتحدة وأوكرانيا، مدته 10 سنوات، يستهدف تعزيز دفاعات أوكرانيا أمام روسيا.

«الشرق الأوسط» (بورجو إينيازيا)
أوروبا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بجوار بطارية «باتريوت» خلال تدريبات عسكرية في ألمانيا 11 يونيو (حزيران) 2024 (أ.ب)

سانشيز: قاذفة صواريخ باتريوت الإسبانية ستبقى في تركيا

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إن قاذفة صواريخ باتريوت الإسبانية ستبقى في تركيا على الرغم من مناشدات الرئيس الأوكراني.

«الشرق الأوسط» (مدريد)

سيول وواشنطن قلقتان من زيارة بوتين المحتملة إلى كوريا الشمالية

خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قاعدة فوستوتشني الفضائية في منطقة أمور في روسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)
خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قاعدة فوستوتشني الفضائية في منطقة أمور في روسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)
TT

سيول وواشنطن قلقتان من زيارة بوتين المحتملة إلى كوريا الشمالية

خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قاعدة فوستوتشني الفضائية في منطقة أمور في روسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)
خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قاعدة فوستوتشني الفضائية في منطقة أمور في روسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)

حذّر مسؤولان من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، (الجمعة)، من أن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المحتملة الوشيكة لكوريا الشمالية قد توطّد العلاقات العسكرية بين البلدين، في انتهاك لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وفق وكالة «رويترز» للأنباء.

وذكرت وزارة الخارجية في سيول أن كيم هونغ كيون نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي، قال في اتصال هاتفي طارئ مع كيرت كامبل نائب وزير الخارجية الأميركي، إن زيارة بوتين يجب ألا تؤدي لمزيد من التعاون العسكري بين بيونغ يانغ وموسكو في انتهاك لقرارات مجلس الأمن.

وتعهد كامبل، الذي يشارك كيم مخاوفه، بمواصلة التعاون لمعالجة زعزعة الاستقرار المحتملة في المنطقة ومواجهة التحديات الناجمة عن الزيارة.

وقالت الوزارة الكورية الجنوبية في بيان: «بينما يراقب الجانبان من كثب التطورات ذات الصلة، اتفقا على الرد بحزم من خلال التعاون الوثيق على استفزازات كوريا الشمالية لكوريا الجنوبية، وعلى الأفعال التي تؤدي إلى تصعيد التوتر في المنطقة».

وصرّح مسؤول كبير في مكتب الرئاسة في سيول، الأربعاء، بأن من المتوقع أن يزور بوتين كوريا الشمالية «خلال الأيام المقبلة».

وأفادت صحيفة «فيدوموستي» الروسية، يوم الاثنين، بأن بوتين سيزور كوريا الشمالية وفيتنام في الأسابيع المقبلة.

وأحجم ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، أمس (الخميس)، عن تحديد موعد أو جدول أعمال للزيارة المحتملة، لكنه قال إن حق روسيا في توطيد العلاقات مع كوريا الشمالية يجب ألا يكون موضع شك أو مصدر خوف لأحد.