مدير وكالة الفضاء الروسية يهدد إيلون ماسك

مدير وكالة الفضاء الروسية يهدد إيلون ماسك

الاثنين - 8 شوال 1443 هـ - 09 مايو 2022 مـ
الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ف.ب)

تعرض الملياردير الأميركي إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركتي «تسلا» و«سبيس إكس»، للتهديد من قبل مدير وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) ديمتري روغوزين بسبب مساعدته لأوكرانيا ومحاولاته لتزويدها بخدمة الإنترنت عقب الغزو الروسي لها.

وكان ماسك قد أعلن عن دعمه لأوكرانيا منذ بداية الغزو، وأرسل إليها معدات لتوفير خدمة الإنترنت عبر أقمار «ستارلينك» الصناعية، وذلك بعد توقف الخدمة في بعض المناطق عقب الغزو الروسي للبلاد، وفقاً لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وصرح ماسك بأن «ستارلينك» قاومت محاولات للقرصنة والتشويش من قبل الروس في أبريل (نيسان) الماضي.

وأمس (الأحد)، اتهم مدير وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) ديمتري روغوزين، ماسك بإعطاء معدات «ستارلينك» للمقاتلين الأوكرانيين التابعين لـ«كتيبة آزوف» التي تصفها موسكو بـ«النازية».


وقال روغوزين، على قناته عبر «تلغرام»: «وفقاً لشهادة رئيس أركان اللواء 36 من مشاة البحرية التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية، العقيد ديمتري كورميانكوف، الذي تم القبض عليه من قبل القوات الروسية، فإن معدات شركة «ستارلينك» التابعة لإيلون ماسك تم تسليمها إلى المقاتلين النازيين التابعين لكتيبة آزوف ومشاة البحرية التابعين للقوات المسلحة الأوكرانية في ماريوبول».

وأضاف روغوزين: «لذلك فإن إيلون ماسك منخرط في إمداد القوات الفاشية في أوكرانيا بوسائل اتصال عسكرية، وسيحاسب كشخص بالغ، مهما لعب دور الأحمق».

وقام ماسك بمشاركة كلام مدير وكالة الفضاء الروسية على «تويتر» وعلق عليه قائلاً إن روغوزين لا يعرف معنى كلمة «نازي».
https://twitter.com/elonmusk/status/1523464037048020992?s=20&t=MZYBI4AgriymeqzAoMVh0w

وبعد ذلك، كتب الملياردير الأميركي تغريدة أخرى قال فيها لمتابعيه: «إذا مت في ظروف غامضة، فإنه من الجيد معرفتكم جميعاً».
https://twitter.com/elonmusk/status/1523465632502906880?s=20&t=_1gemb6VRYQFNdwZk-FKbA

وعلقت والدة ماسك على هذه التغريدة بقولها: «هذا ليس أمراً مضحكاً»، ليرد ماسك قائلاً: «آسف! سأبذل قصارى جهدي لأبقى على قيد الحياة».
https://twitter.com/elonmusk/status/1523487295789166592?s=20&t=CgzbJFvZMA0CFmlnQlLcbw

وفي رسالته التي نشرها على «تلغرام» بالأمس، قال روغوزين أيضاً إن بلاده تحتاج إلى 30 دقيقة فقط لـ«تدمير دول حلف الناتو» في حال اندلاع حرب نووية بين الطرفين.

وأضاف قائلاً: «لكن يتعين علينا منع حدوث ذلك، لأن تبعات ضربات نووية متبادلة بيننا ستؤثر سلباً على وضع كوكب الأرض، ولذلك سنضطر إلى تحقيق فوز على هذا العدو الأقوى اقتصادياً وعسكرياً بأساليب القتال التقليدية».

وحذر روغوزين من أن «وجود أوكرانيا مستقلة عن روسيا سيحولها حتماً إلى دولة معادية لروسيا»، مشدداً على أن العملية العسكرية التي تجريها موسكو في أوكرانيا هي «حرب من أجل الحقيقة وحق روسيا في الوجود كدولة موحدة ومستقلة».


Moscow حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو