إسبر: ترمب طلب اغتيال ضابط إيراني بارز قبل انتخابات 2020

إسبر: ترمب طلب اغتيال ضابط إيراني بارز قبل انتخابات 2020

السبت - 6 شوال 1443 هـ - 07 مايو 2022 مـ
وزير الدفاع الأميركي السابق مارك إسبر (يمين) يقف بجانب الرئيس السابق دونالد ترمب خلال فعالية في البيت الأبيض عام 2019 (أ.ف.ب)

كتب مارك إسبر، وزير الدفاع الثاني والأخير للرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، في مذكراته الجديدة، إنه قبل وقت قصير من انتخابات 2020، فاجأ روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي حين ذاك رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي بقوله: «إن الرئيس يريد قتل ضابط عسكري إيراني كبير يعمل خارج إيران».
وكتب إسبر: «كانت هذه فكرة سيئة حقاً وذات عواقب وخيمة للغاية» مضيفاً أن ميلي شك في أن أوبراين رأى الضربة كانت لمصالح ترمب السياسية فقط.
وفي كتابه «قسم مقدس»، يقدم إسبر نفسه كواحد من مجموعة من المساعدين الذين قاوموا الأفكار السيئة أو غير القانونية التي اقترحها ترمب أو المرؤوسون - مثل الضربة المقترحة ضد الضابط الإيراني، حسبما أفادت صحيفة «الغارديان».
من بين الأفكار الأخرى التي تمت مناقشتها، كما يقول إسبر، كانت إرسال «صواريخ إلى المكسيك لتدمير مصانع المخدرات»، وإرسال 250 ألف جندي إلى الحدود الجنوبية.
وذكر الكاتب أن ترمب جعل العداء تجاه طهران جزءاً مهماً من إدارته وبرنامجه لإعادة انتخابه، والانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، وحذر بشكل منتظم من تكلفة الصراع مع الولايات المتحدة.
وذكر إسبر، أن ترمب أمر بشن هجوم بطائرة مسيرة على جنرال إيراني كبير يلقى باللوم عليه في هجمات على أهداف أميركية، وفي يناير (كانون الثاني) 2020 قتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني في بغداد.
وعبر إسبر عن المخاوف من أن ترمب قد يثير حرباً مع إيران طوال فترة رئاسته، واشتدت هذه المخاوف مع اقتراب انتخابات 2020 خصوصاً عندما كان ترمب خلف الرئيس الأميركي جو بايدن في استطلاعات الرأي.
وعن الضربة العسكرية التي اقترحها أوبراين على الضابط الإيراني، كتب إسبر أنه أخبر ميلي أنه لن يفعل شيئاً بدون أمر كتابي من ترمب.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو