الصين تغير نهاية فيلم «نادي القتال»

الصين تغير نهاية فيلم «نادي القتال»

الأربعاء - 23 جمادى الآخرة 1443 هـ - 26 يناير 2022 مـ
الممثل إدوارد نورتون (يمين) والممثل براد بيت في مشهد من فيلم «نادي القتال» (رويترز)

غيرت السلطات الصينية من نهاية فيلم «نادي القتال» الشهير خلال عرضه للمشاهدين، واستبدلت النهاية بأن «السلطات فازت».

وكانت النهاية الأصلية للفيلم تستند إلى أن البطل الذي يلعب دوره الممثل إدوارد نورتون يقتل الشخصية الخيالية تايلر دردن، والذي يلعب دوره الممثل براد بيت، قبل تدمير المباني لإعادة تنظيم المجتمع، والذي أطلق عليه في الفيلم «مشروع الفوضى».

وفي الصين، قبل التفجيرات، ظهرت رسالة على الشاشة تقول، إن الشرطة أحبطت المؤامرة، واعتقلت المجرمين وأرسلت دردن إلى «ملجأ للمجانين»، حسبما أفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).
https://twitter.com/somebadideas/status/1485747110125445120

وتخبر النهاية الجديدة المشاهدين، «من خلال الدليل الذي قدمه تايلر، اكتشفت الشرطة بسرعة الخطة بأكملها واعتقلت جميع المجرمين، ونجحت في منع انفجار القنبلة. وبعد المحاكمة، تم إرسال تايلر لتلقي العلاج النفسي. وخرج من المستشفى في عام 2012».

وتمت إضافة الفيلم، الذي أخرجه المخرج ديفيد فينشر وظهر للجمهور في عام 1999، مؤخراً إلى منصة البث المباشر الصينية «تينسينت»، ووصفت «هيومن رايتس ووتش» التغييرات في نهاية الفيلم بأنها «بائسة».

وعلق تشاك بولانيك، الذي كتب رواية عام 1996 التي اقتبس منها فيلم «نادي القتال»، ساخراً على «تويتر»، «هذا رائع جداً! الجميع يحصل على نهاية سعيدة في الصين! ».

وكتب السيناتور الأميركي تيد كروز، وهو جمهوري يمثل ولاية تكساس، ساخراً من خطوة تغير نهاية الفيلم، «القاعدة الثانية لـ(نادي القتال) هي سنفعل ونقول ما يطلب منا الرقيب الشيوعي الصيني أن نفعله ونقوله».

وتم الإبلاغ عن التغيرات في النهاية من قِبل متابعين شاهدوا النسخة الأصلية للفيلم مقرصنة.

ولم يتضح ما إذا كانت الرقابة الحكومية أمرت بالإنهاء البديل أو ما إذا كان منتجو الفيلم الأصلي قد أجروا التغييرات. وشركة «تينسنت» للبث الرقمي المباشر لم تعلق على هذه المسألة.

وعدت «بي بي سي» أن الصين عادة ما تقوم بالرقابة والقص في الأفلام الغربية، لكن نادراً ما تقوم بتغير النهاية.

وأشار متابعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى بعض الأفلام التي تعرضت لمعاملة مماثلة في الماضي، مثل فيلم «Lord Of War» للمثل نيكولاس كيدج من إنتاج عام 2005.

في عام 2019، تم إسقاط مشاهد متعددة في فيلم Bohemian Rhapsody، والذي يرصد حياة المغني الإنجليزي الشهير فريدي ميركوري.


الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

فيديو