تطوير ألعاب فيديو تشخص الاكتئاب وتساعد في علاجه

تطوير ألعاب فيديو تشخص الاكتئاب وتساعد في علاجه

الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ
تقنية ألعاب الفيديو تعتمد على تحليل صوت المريض ونظراته وتعبيراته وردود فعله وتركيزه (رويترز)

طور العلماء ألعاب فيديو باستخدام تقنية الذكاء الصناعي لتشخيص الاكتئاب ومراقبته والمساعدة في علاجه.

وبحسب شبكة «سكاي نيوز» البريطانية، فإن التقنية التي تستخدمها منصة ألعاب الفيديو التي تسمى «Thymia» تحلل صوت المريض ونظراته وتعبيراته الدقيقة وردود فعله وتركيزه ومستوى ذاكرته ومعدلات الخطأ أثناء اللعب.

ومن خلال قياس هذه السلوكيات، يتم التعرف على الأنماط التي تدل على الاكتئاب، ما يسمح بتشخيص المرض بسرعة.

وقالت إميليا موليمباكيس، التي شاركت في تطوير الألعاب: «ما نأمل في تحقيقه هو مساعدة الأطباء النفسيين في الوصول إلى التشخيص الصحيح لمرضاهم بشكل أسرع. يستغرق الأمر حالياً سنوات، ونريد تقليل هذه المدة إلى أسابيع، ومساعدتهم أيضاً في العثور على العلاج المناسب لكل مريض على حدة».


إلا أن هناك شكوكاً بين الأطباء النفسيين بشأن مدى فاعلية هذه الألعاب في تشخيص المرض بشكل دقيق.

وقالت الدكتورة لوسي جونستون، استشارية علم النفس الإكلينيكي: «قد لا نكون جيدين بالشكل الكافي في التعامل مع الأشخاص الذين يشعرون بالاكتئاب أو فهمهم أو دعمهم. فإن الفحص السريع للمرضى قد لا يعطينا الفرصة الكافية لتشخيص مرضهم بشكل دقيق. ولكن إن كنا نحن غير قادرين على ذلك، فلا أعتقد أن بإمكان لعبة فيديو أن تتفوق علينا».

وأضافت: «نحن في الواقع نعرف الكثير عن ظروف الحياة التي تجعل الناس يصابون بالاكتئاب، وبالتالي فنحن نفهم الناس بشكل أفضل من الألعاب والآلات».

وحتى الآن، تم اختبار Thymia على نحو 2000 مريض في كلية لندن الجامعية وكلية الملك في لندن، ومن المنتظر أن يتم إجراء تجارب سريرية للمرضى في وقت لاحق من هذا العام، للتأكد من مدى فاعلية التقنية الجديدة في التشخيص.


لندن الألعاب الإلكترونية الصحة

اختيارات المحرر

فيديو