الغرب يدعو إيران إلى «مسار مختلف» في «فيينا»

الغرب يدعو إيران إلى «مسار مختلف» في «فيينا»

المفاوضات دخلت «مرحلة حرجة»... ورئيسي يؤكد استعداد بلاده لاتفاق جديد
الجمعة - 18 جمادى الآخرة 1443 هـ - 21 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15760]
وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك تستضيف نظيرها الأميركي أنتوني بلينكن والفرنسي جان إيف لودريان ووزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيمس كليفرلي في برلين أمس (أ.ب)

دعت الولايات المتحدة والدول الأوروبية الأربع المنخرطة في المفاوضات النووية مع إيران في فيينا، الجانب الإيراني، إلى انتهاج مسار مختلف، محذرةً من نفاد الوقت في المفاوضات التي «دخلت مرحلة حرجة».

وشكّل الملف النووي الإيراني أحد المواضيع الرئيسية في الاجتماع الرباعي الذي ضمّ في برلين أمس، وزراء خارجية الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا، بينما تواصلت في فيينا اجتماعات مكثفة بين الوفود المفاوضة.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، في مؤتمر صحافي مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك، أمس، إنه اتفق مع نظرائه على الخطوات الممكن اتخاذها في حال فشلت محادثات فيينا الهادفة إلى إعادة الامتثال المتبادل بين طهران وواشنطن ببنود الاتفاق النووي لعام 2015، وأضاف: «تقييمي بعد محادثاتي مع الزملاء أن العودة إلى الامتثال المتبادل لا يزال ممكناً».

وأكد بيان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أنه ووزراء الخارجية الآخرين «توصلوا إلى الاستنتاج نفسه، وهو أن المفاوضات أحرزت تقدماً جزئياً وخجولاً وبطيئاً وأنه لا يمكن لعملية التفاوض أن تتم بهذه الوتيرة البطيئة فيما يحقق البرنامج النووي الإيراني تقدماً متسارعاً».

وجاءت مباحثات الدول الأربع غداة تشديد الرئيس الأميركي جو بايدن، على عدم التخلي عن المحادثات مع طهران، مؤكداً إحراز «بعض التقدم».

وفي ثاني أيام زيارته لموسكو، قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، إن بلاده مستعدة لإبرام اتفاق جديد بشأن برنامجها النووي إذا كان الجانب المقابل مستعداً لرفع العقوبات على طهران.
... المزيد


أميركا أوروبا النووي الايراني

اختيارات المحرر

فيديو