مصادر: ترمب نظم اجتماعات «غير رسمية» بالبيت الأبيض قبل هجوم «الكابيتول»

مصادر: ترمب نظم اجتماعات «غير رسمية» بالبيت الأبيض قبل هجوم «الكابيتول»

الخميس - 17 جمادى الآخرة 1443 هـ - 20 يناير 2022 مـ
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ب)

كشفت السكرتيرة الصحافية السابقة للبيت الأبيض ستيفاني غريشام للجنة الكونغرس المكلفة التحقيق في الاعتداء على مبنى «الكابيتول» يوم 6 يناير (كانون الثاني) من العام الماضي، عن أن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب استضاف اجتماعات سرية في مقر البيت الأبيض قبل وقوع الهجوم، وفقاً لمصدرين مطلعين على الأمر.
وأوضح المصدران، في تصريحات نقلتها صحيفة «الغارديان» البريطانية، أن المسؤولة السابقة، التي كانت تشغل منصب رئيسة موظفي ميلانيا ترمب عند استقالتها بعد وقوع الهجوم، ذكرت تفاصيل «أكثر أهمية مما كان متوقعاً» للجنة حول تحركات ترمب، والأسابيع «الفوضوية» و«الاجتماعات غير الرسمية» التي شهدها البيت الأبيض قبل هجوم «الكابيتول».
ونظم الاجتماعات غير الرسمية، التي لم يعرفها سوى عدد قليل من المساعدين، عدد من مسؤوليه المقربين مثل مارك ميدوز، رئيس موظفي البيت الأبيض السابق في أواخر عهده، وتيموثي هارليث، المدير السابق للغرف في «فندق ترمب الدولي» قبل الانتقال معه إلى البيت الأبيض عام 2017.
وأكدت المصادر أن المسؤولة السابقة في البيت الأبيض أبلغت اللجنة المختارة أنها ليست متأكدة ممن التقاهم ترمب بمقر الإقامة في البيت الأبيض، لكنها قدمت عدداً من الأسماء الذين قد يكونون على علم بالاجتماعات.
في سياق متصل، رفضت المحكمة العليا الأميركية أمس (الأربعاء) طلب ترمب منع تسليم الكونغرس وثائق متعلقة بالاعتداء على مبنى «الكابيتول».
وحاول ترمب منع تسليم الوثائق؛ التي يحتفظ بها «الأرشيف الوطني»، إلى لجنة الكونغرس المكلفة التحقيق في اعتداء أنصاره على «الكابيتول».
وأيدت المحكمة العليا بغالبية 8 أعضاء مقابل عضو واحد الحكم الذي أصدرته محكمة استئناف فيدرالية برفض طلب ترمب الحفاظ على سرية الوثائق.
وسعى ترمب إلى استخدام صلاحيته بصفته رئيساً سابقاً في الحفاظ على سرية سجلات البيت الأبيض، في محاولة لإبقاء تلك المتعلقة بالاعتداء بعيداً من لجنة التحقيق.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو