«العُلا» تحتفي بالأفلام المستقلة والكلاسيكية

«العُلا» تحتفي بالأفلام المستقلة والكلاسيكية

«سينما الحوش» تُقصي «التجارية»... وتستعيد «المنسيّة»
الأحد - 13 جمادى الآخرة 1443 هـ - 16 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15755]
ليلة افتتاح «سينما الحوش» في العُلا

تسعى «سينما الحوش» في العلا إلى إثبات مكانتها كمركز للفنون والإرث الثقافي في السعودية معتمدة على جدول الأفلام المنتقاة والمنسجمة مع هذا التوجه.

وانطلاقا من هذا التوجه تنتصر عروض «سينما الحوش» للسينما المستقلة، التي تمثل تياراً مضاداً للسينما التجارية والاستهلاكية، وربما تُوصم أحياناً بسينما النخبة، على اعتبار أنها تستهدف أصحاب الذائقة السينمائية الرفيعة ولا تحقق إيرادات عالية عند طرحها في دور العرض السينمائية، وهو أمر تشترك فيه معها الأفلام التي تحصد جوائز المهرجانات العالمية، إذ تحتفي «سينما الحوش» كذلك بروائع مهرجان كان السينمائي في نسخته الأخيرة لعام 2021.

وتُنعش «سينما الحوش»، الواقعة في حي الجديدة، الذاكرة المنسيّة لأرشيف السينما الكلاسيكية، لتعيد إحياء أعمال حققت نجاحات هائلة في حقبتي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، مع عروض أفلام لعباقرة السينما العربية والعالمية، مثل: إنغمار بيرغمان، وفيلليني، وخيري بشارة.

وتجذب «سينما الحوش» في العُلا جمهور الفن السينمائي العريق، في خمس ليالٍ في الأسبوع لمشاهدة مجموعة متنوعة من الأفلام المحلية المستقلّة وإنتاجات السينما العالمية. ويصف المخرج محمود صباغ الموسم الجديد للسينما بأنه أكبر بثلاث مرات من الذي أقيم سابقاً في البلد بجدة التاريخية، صيف 2019. ومع البرد القارس الذي تشهده العُلا حالياً، يقول صباغ: «الطقس ليس أقصى ما نخشاه، إذ ما زلنا نشتغل كسينما مستقلة في إطار مؤقت ومن دون تراخيص واضحة، في انتظار لوائح تثبيت النشاط وتعميمه على أوسع مستوى».
... المزيد


السعودية سينما

اختيارات المحرر

فيديو