آلاف المتظاهرين في شوارع السودان مجدداً احتجاجاً على الحكم العسكري

آلاف المتظاهرين في شوارع السودان مجدداً احتجاجاً على الحكم العسكري

الخميس - 3 جمادى الآخرة 1443 هـ - 06 يناير 2022 مـ
متظاهرون سودانيون خلال احتجاج للمطالبة بالحكم المدني في أم درمان (أ.ف.ب)

خرج آلاف السودانيين إلى الشوارع مجدداً اليوم (الخميس)، للاحتجاج على هيمنة العسكريين على السلطة منذ انقلاب قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان، على شركائه المدنيين قبل أكثر من شهرين، حسبما قال شهود.

وتوجه المتظاهرون الذين تجمعوا رغم إجراءات أمنية مكثقة، نحو القصر الرئاسي في وسط الخرطوم، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وحذر مجلس السيادة السوداني، في وقت سابق، من فتنة، في البلاد، بعد أحداث العنف التي وقعت خلال مسيرة حاشدة في الخرطوم في 30 ديسمبر (كانون الأول)، أوقعت قتلى وجرحى، إلى جانب تفلتات أمنية في دارفور، وتعديات وحوادث نهب واسعة على مقر البعثة الأممية بمدينة الفاشر، مشيراً إلى وجود جهات «تعمل على زرع الفتنة والخلافات» بين مكونات الشعب السوداني.


وأدان المجلس، في جلسة طارئة برئاسة الفريق عبد الفتاح البرهان، الأسبوع الجاري، تلك الانتهاكات، مؤكداً المضي قدماً في بسط الحريات، بما فيها حرية التظاهر والتعبير السلمي، والالتزام بالمعايير الدولية في هذا الخصوص، مع الحفاظ على سلطة القانون وهيبة الدولة، وتوضيح حدود الصلاحيات والأطر بين المواطنين والأجهزة الشرطية والأمنية.


وأكدت سلمى عبد الجبار عضو مجلس السيادة الانتقالي في تصريح صحافي أن الاجتماع ناقش الأوضاع الراهنة بالبلاد، وفي مقدمتها التفلتات الأمنية والأحداث التي وقعت أثناء تظاهرات يوم الخميس 30 ديسمبر، إلى جانب التعديات على مقر البعثة الأممية بمدينة الفاشر. وأقر المجلس ضرورة كشف المرتكبين للمخالفات وحالات القتل من كافة الأطراف.

وتواجه السلطات العسكرية انتقادات حادة من الداخل والخارج بسبب العنف المفرط واستخدام الأجهزة الأمنية الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين السلميين.

 


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

فيديو