غوارديولا يرى أن الصراع على اللقب لم ينته بعد... وتوخيل يؤكد أن الحديث عن الفوز به سذاجة

غوارديولا يرى أن الصراع على اللقب لم ينته بعد... وتوخيل يؤكد أن الحديث عن الفوز به سذاجة

بعد فوز مانشستر سيتي وتعادل تشيلسي واتساع الفارق بينهما إلى 8 نقاط في الدوري الإنجليزي
الجمعة - 27 جمادى الأولى 1443 هـ - 31 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15739]

أكد الإسباني جوسيب غوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي أن الصراع على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لم ينته بعد. وجاءت تصريحات غوارديولا بعد الفوز على ملعب برنتفورد بهدف دون رد الأربعاء ليوسع سيتي الفارق مع تشيلسي أقرب ملاحقيه في الصدارة إلى ثماني نقاط، بعد تلقي آماله في المنافسة ضربة أخرى بتعادله مع برايتون 1 - 1، وبفارق تسع نقاط عن ليفربول صاحب المركز الثالث. ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) عن غوارديولا قوله بعد تحقيق سيتي الفوز العاشر على التوالي: «لقد فزنا بالمباراة ونخوض مسيرة جيدة، لكننا ما زلنا في أواخر ديسمبر (كانون الأول)».

وأضاف «تتبقى الكثير من المباريات، نتفوق بفارق ثماني نقاط لكن هناك 54 نقطة أخرى متبقية، وما زال هناك الكثير من المباريات الصعبة المتبقية». وأوضح المدرب الإسباني: «لن أصدق أي شخص يقول إن الأمر حسم بالفعل، تشيلسي وليفربول أكثر من مجرد فريقين استثنائيين. أحدهما بطل أوروبا وليفربول كان منافسنا الرئيسي في الأعوام الأخيرة ». وتابع غوارديولا: «حققنا هذا الفارق ليس بسبب إهدارهما للنقاط ولكن بسبب تحقيقنا عشرة انتصارات متتالية، لكن ما زال يتبقى 54 نقطة».

وعاد فيل فودين إلى وفاق مع غوارديولا بأفضل طريقة ممكنة عندما أحرز هدف الفوز على مضيفه برنتفورد. وخرج لاعب إنجلترا البالغ عمره 21 عاما من التشكيلة في آخر مباراتين بسبب السهر مع زميله جاك غريليش عقب الفوز 7 - صفر على ليدز يونايتد. وأحرز فودين هدفه الخامس هذا الموسم بعد تمريرة من كيفن دي بروين. وأظهر فودين كفاءة كبيرة وتلقى إشادة مدربه عقب الفوز العاشر على التوالي لسيتي في الدوري. وقال غوارديولا: «فيل كان مذهلا منذ أن بدأ تدريبه مع الفريق. يستطيع اللعب في عدة مراكز وبشكل استثنائي. إنه لاعب جيد ولا توجد أي شكوك في ذلك. ليس عليه إثبات أي شيء لي. إنه بحاجة للاستمتاع بكرة القدم كما اعتاد عندما كان طفلا». وقال فودين: «خلال فترة عيد الميلاد يجب أن تضغط وتحافظ على تركيزك. هذا الفريق يفعل ذلك».

في المقابل، أكد الألماني توماس توخيل المدير الفني لفريق تشيلسي، أنه من «السذاجة» الحديث عن قدرة فريقه على المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أن نالت عدوى «كورونا» والإصابات من الفريق. وأبلغ توخيل الصحافيين بعد خروج المدافعين ريس جيمس وأندرياس كريستنسن في الشوط الأول للإصابة: «هذا فوق احتمالنا، في وقت ما الأمر يفوق طاقتنا. هذا وضعنا ويجب التأقلم مع موقفنا الحالي. نحن بحاجة إلى تشكيلة كاملة على مدار الأسابيع وعندها سنلعب بشكل أفضل».

وبدأت مشاكل تشيلسي بإصابة روميلو لوكاكو وتيمو فيرنر في نفس المباراة في أكتوبر (تشرين الأول) ثم فقد المدافع بن تشيلويل لإصابة في الركبة، كما غاب نغولو كانتي وماتيو كوفاتشيتش وتياغو سيلفا وكاي هافرتس للإصابة و(كوفيد - 19) وطلب تشيلسي تأجيل مباراته أمام ولفرهامبتون واندرارز في 19 الشهر الحالي بسبب النقص في تشكيلته لكن رابطة الدوري الممتاز رفضت ذلك.

ولدى سؤاله عما إذا كان الدوري الإنجليزي الممتاز فقد جزءا من نزاهته من خلال معاملة كل فريق بطريقة مختلفة فيما يخص ملف فيروس «كورونا» ، قال: «هذه حقيقة وعلينا أن نتأقلم مع متطلبات الوضع الذي نعيشه». وأوضح: «كافحت بقوة للفوز على برايتون، لا أعرف ما الذي يمكنني أن أتوقعه من لاعبي فريقي فيما يخص الناحية الجسدية والقوة أو دقائق المشاركة، لا أحد يعرف لأننا لم يسبق وأن قمنا بأمر مشابه». وأضاف توخيل: «سأحمي فريقي، بإمكاننا اللعب بشكل أفضل ولكننا في حاجة إلى القائمة بأكملها على مدار أسابيع وأسابيع».

وأشار توخيل إلى أنه لا يعلم ما الذي يمكن أن تفعله التشكيلة الحالية للفريق. وقال: «لدينا العديد من اللاعبين الذين لا يعرفون ماذا نريد». وتابع توخيل: «أي فريق آخر مكتمل الصفوف والجميع يشارك في التدريبات يصبح لديه القوة الكاملة لتجاوز هذه المسابقة». وأضاف «من السذاجة التفكير في قدرتنا على القيام بمهامنا بعيدا عن فيروس (كورونا) والإصابات والتركيز على اللعب فقط، والجميع سيكون ساذجا لو أعتقد أن هناك إمكانية لفعل ذلك دون وجود 23 لاعبا جاهزا».

وانتقد توخيل الحكم مايكل دين لعدم احتساب ركلة جزاء «صحيحة مائة في المائة» لصالح كريستيان بوليسيك ولإطلاق صفارته قبل أن تتجاوز محاولة ميسون ماونت خط المرمى بعد تدخل بسيط. وأضاف المدرب الألماني أن دين كان يجب أن يسمح بمواصلة اللعب ثم العودة إلى حكم الفيديو المساعد. لماذا يطلق الحكم صفارته قبل أن تتجاوز الكرة خط المرمى؟ هل كان واثقا؟».

ويجب على توخيل جمع شتات تشكيلته في الأسابيع المقبلة الحاسمة، حيث سيستضيف ليفربول في الثاني من يناير (كانون الثاني) ثم يخرج لمواجهة سيتي في 15 يناير.

من جانبه، عبر المدافع سيزار أزبليكويتا عن أسفه الشديد لفشل فريقه تشيلسي في تحقيق الفوز على ضيفه برايتون آند هوف ألبيون الذي نجح في قلب تأخره إلى تعادل بهدف لكل فريق في ملعب ستامفورد بريدج الأربعاء. وتقدم تشيلسي أولا عن طريق هدف روميلو لوكاكو لكن شباكه اهتزت في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما أحرز داني ويلبيك هدف التعادل للفريق الضيف.

وقال أزبليكويتا بعد المباراة: «سمحنا لهم بالحركة والمحاولة. وتشعر بالإحباط كثيرا عندما تهتز شباكك في الدقيقة الأخيرة وتخسر نقطتين. لسنا سعداء على الإطلاق». وهذا هو ثالث تعادل لتشيلسي في آخر أربع مباريات يخوضها في الدوري الإنجليزي الممتاز بينما قال أزبليكويتا إن مشكلة الغيابات التي يعاني منها النادي هي السبب في تراجع مستوى الأداء. وختم أزبليكويتا حديثه بالقول: «هذه لحظة صعبة، لكننا بحاجة إلى التماسك والعمل بكل جدية والمضي قدما».


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

فيديو