وجوه جديدة لقيادة مرحلة «التوافق» في الكويت

وجوه جديدة لقيادة مرحلة «التوافق» في الكويت

الحكومة الـ39 بمرسوم أصدره ولي العهد للمرة الأولى
الأربعاء - 25 جمادى الأولى 1443 هـ - 29 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15737]
أمير الكويت خلال استقباله رئيس مجلس الوزراء الذي قدّم له أسماء حكومته (كونا)

أبصرت الحكومة الكويتية الجديدة الـ39، برئاسة الشيخ صباح الخالد الحمد، النور أمس بصدور أمر أميري بتشكيلها. وتضم الحكومة المؤلفة من 15 وزيراً وجوها جديدة لقيادة مرحلة «التوافق».

وأصدر ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الصباح مرسوم تشكيل الحكومة، وهي المرة الأولى في تاريخ الكويت التي يصدر فيها هكذا مرسوم من ولي العهد في ظل وجود الأمير الذي أسند إليه صلاحيات أميرية.

وكان أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد كلف صباح الخالد في 23 نوفمبر (تشرين الثاني) 2021 تشكيل الحكومة، بعد استقالتها في الثامن من الشهر ذاته، على أثر سلسلة من الاستجوابات البرلمانية، وتتويجاً لمصالحة سياسية نجم عنها إصدار عفو أميري ضمن الجهود المبذولة لتنقية أجواء الخلاف السياسي في البلاد.

وشمل التغيير عشر وزارات، أبرزها الداخلية، والصحة، والنفط، والمالية، والعدل وشؤون تعزيز النزاهة، والإعلام والثقافة. وخرج من التشكيل الحكومي وزير الداخلية ثامر العلي الصباح، ليحل محله أحمد منصور الأحمد الصباح، كما خرج من التشكيل الجديد وزير الصحة باسل الصباح، ليخلفه خالد مهوس سليمان السعيد، وعين والدكتور محمد عبد اللطيف الفارس نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للنفط، والمستشار جمال سالم الجلاوي وزيراً للعدل ووزير دولة لشؤون تعزيز النزاهة، وعبد الوهاب محمد الرشيد وزيراً للمالية، والدكتور حمد أحمد روح الدين وزيراً للإعلام والثقافة، والدكتورة رنا عبد الله عبد الرحمن الفارس وزيرة دولة للشؤون البلدية.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو