روسيا والغرب... سباق بين التحشيد والدبلوماسية

روسيا والغرب... سباق بين التحشيد والدبلوماسية

بوتين يطلب «حواراً فورياً» مع «الأطلسي» لمنع توسعه شرقاً
الأربعاء - 11 جمادى الأولى 1443 هـ - 15 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15723]
بوتين مترئساً اجتماعاً حكومياً عبر الفيديو أمس (سبوتنيك - أ.ف.ب)

في ظل استمرار التوتر على الحدود الروسية - الأوكرانية، شهدت العلاقات بين روسيا والدول الغربية، في الساعات الماضية، سباقاً بين التحشيد العسكري والجهود الدبلوماسية لتجنّب حرب محتملة بين موسكو وكييف.

وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، في اتصال هاتفي، أمس، «أهمية البدء فوراً في مفاوضات دولية لوضع ضمانات قانونية تمنع أي توسع جديد لحلف شمال الأطلسي (الناتو) شرقاً، ونشر أسلحة تهدد روسيا في بلدان مجاورة، وأوكرانيا بشكل أساسي». وقدّم بوتين طلباً مماثلاً خلال محادثات مع الرئيس الأميركي جو بايدن عبر الإنترنت الأسبوع الماضي، وفي اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (الاثنين). كما أعلن الكرملين أن بوتين سيناقش اليوم مع نظيره الصيني شي جينبينغ التوترات في أوروبا و«اللهجة العدائية» في خطاب الولايات المتحدة و«الناتو».

بدورها، نقلت وكالة «رويترز» عن مصدر من الحكومة الألمانية أن الاتحاد الأوروبي الذي سيعقد قمة لقادته الأسبوع الحالي، يُجري محادثات مع الولايات المتحدة وبريطانيا بشأن إمكانية فرض عقوبات مالية على روسيا في حال شنها هجوماً على أوكرانيا.

في غضون ذلك، أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي، أن الولايات المتحدة ملتزمة توفير المساعدات العسكرية التي تحتاج إليها أوكرانيا للدفاع عن نفسها. وصوّت نواب البرلمان الأوكراني أمس، لصالح تمديد وتعزيز وجود قوات (الناتو) على الأراضي الأوكرانية. ويسمح القانون الجديد بتمركز نحو أربعة آلاف من «الناتو» على الأراضي الأوكرانية، بينهم 2000 أميركي، خلال 2022.
... المزيد


روسيا الناتو

اختيارات المحرر

فيديو