تمديد تسليم بطاقات الاقتراع في ليبيا

تمديد تسليم بطاقات الاقتراع في ليبيا

الطعون المرتبطة بالدبيبة وسيف الإسلام تتصدر... والعمامي يرفض «الفتنة»
الاثنين - 24 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 29 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15707]
رئيس المجلس الرئاسي الليبي يجتمع مع رئيس البعثة الاممية المستقيل في طرابلس

رَفعت الطعون المقدمة ضد ترشح رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة والأخرى المقدمة من سيف الإسلام القذافي ضد قرار استبعاده من حدة المشهد الانتخابي في ليبيا، لا سيما بعد أن مددت «المفوضية العليا للانتخابات» فترة تسلم بطاقة الناخب، إلى يوم الأربعاء المقبل التي كان من المقرر انتهاء مهلتها أمس.

وأكد رئيس «المجلس الرئاسي» محمد المنفي أنه «يعمل جاهداً من أجل إنجاح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، الرئاسية والتشريعية، في شكل متزامن، عبر تحقيق جميع الضمانات اللازمة، حتى تكون انتخابات حرّة ونزيهة، تعبّر نتائجها عن إرادة الشعب الليبي، وتحقق كامل شروط العملية الديمقراطية.

في غضون ذلك، استبعد رئيس وفد «الجيش الوطني» الليبي في اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) الفريق مراجع العمامي في حديث لـ«الشرق الأوسط»، تأثر عمل اللجنة بأي توترات محتملة قد تنتج تزامناً مع إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المرتقبة الشهر المقبل.

وقال العمامي إن «دعم الشعب الليبي والمجتمع الدولي للجنة بالإضافة إلى قوة ترابط أعضائها سيحول دون وقوعها رهينة لأي تجاذبات».

ودافع العمامي في تصريحاته عن حياد اللجنة، تجاه ترشح أي شخصية في الانتخابات الرئاسية.

وأضاف «نحن كأعضاء في لجنة محايدة نهتم أولاً بوحدة البلاد وتأمينها، ولدينا وعي كبير بخطورة المرحلة المفصلية الراهنة، ونتفهم أن يكون لأي ليبي قراره الخاص بدعم مرشح ما»، مستكملاً: «لن ننجر وراء أي محاولات لإشعال الفتنة في البلاد، وهذا يتطلب أيضاً ضرورة بذل جهد مضاعف من قبل البعثة الأممية والمجتمع الدولي للحيلولة دون تطور الخلافات السياسية». ورداً على أي تخوف متوقع على خلفية العملية الانتخابية، قال: «الليبيون لن ينخرطوا في أي صراع مسلح إلا دفاعاً عن وطنهم».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو