توقعات بعودة قيود السفر في الرحلات الجوية

توقعات بعودة قيود السفر في الرحلات الجوية

الأحد - 23 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 28 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15706]

توقع رئيس شركة «لوفتهانزا» الألمانية للطيران، كارستن شبور، فرض مزيد من القيود على الركاب غير المطعمين في جميع أنحاء العالم.
وقال شبور في تصريحات لصحيفة «فيست دويتشه ألجماينه تسايتونج» الألمانية الصادرة أمس السبت: «نرى هذا الاتجاه في جميع أنحاء العالم. سيتم الإبقاء على الحرية العالمية لأولئك الذين تم تطعيمهم والذين تعافوا من إصابة بكورونا».
تجدر الإشارة إلى أن هناك بالفعل قيودا على أولئك الذين لم يتلقوا تطعيم كورونا. وعلى سبيل المثال، لا يُسمح لمواطني الاتحاد الأوروبي بدخول الولايات المتحدة الأمريكية إلا إذا كانوا تلقوا تطعيما كاملا، كما يتعين عليهم تقديم نتائج سلبية لاختبار كورونا.
وأكد شبور على مزايا التطعيم الإجباري، حيث سيُجرى تطبيقه في النمسا ابتداء من فبراير (شباط) 2022. كما يرى أنه من الإيجابي أيضا فرض التطعيم الإجباري على أطقم الطيران، وهو ما تم تطبيقه بالفعل في شركة «سويس» التابعة للوفتهانزا، مشيرا إلى أنه «تم تطعيم جميع عاملي أطقم الطيران تقريبا» في شركتي «سويس» و«أوستريان» التابعتين للوفتهانزا، وقال: «في ألمانيا بلغت نسبة المطعمين بين أطقم الطيران أكثر من 90 في المائة».
وذكر شبور أن شركته لديها خبرات جيدة الآن مع قاعدة «3G» المطبقة على الرحلات الداخلية، وقال: «نحن نعمل دون مشكلات حتى الآن في الرحلات الداخلية تحت قاعدة 3G منذ هذا الأسبوع، والتي تنطبق أيضا على أطقمنا».
ووفقا لقاعدة 3G، يُسمح بركوب الطائرات لأولئك الذين تلقوا تطعيما ضد كورونا أو تعافوا من كوفيد - 19، أو من يحملون نتائج سلبية لاختبارات كورونا.
وعن معدل التطعيم في ألمانيا، المنخفض مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى، قال رئيس لوفتهانزا: «أشعر بخيبة أمل لأن شعب الشعراء والمفكرين ليس أكثر استنارة وانفتاحا على الطب الحديث والتكنولوجيا».
في الأثناء، أرجأت منظمة التجارة العالمية، أول اجتماع وزاري لها منذ أربع سنوات بسبب تدهور الوضع الصحي عقب الإعلان عن اكتشاف سلالة جديدة لفيروس كورونا.
وكان من المقرر أن يلتقي وزراء من أعضاء منظمة التجارة العالمية هذا الأسبوع في اجتماع يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه اختبار لأهمية منظمة التجارة العالمية.
وقالت منظمة التجارة العالمية إن أعضاءها وافقوا في ساعة متأخرة من مساء الجمعة على تأجيل المؤتمر الوزاري بعد أن أدى تفشي السلالة الجديدة إلى فرض قيود على السفر من شأنها أن تمنع العديد من الوزراء من الوصول إلى جنيف. ولم يتم تحديد موعد جديد للاجتماع.
وصنفت منظمة الصحة العالمية السلالة الجديدة التي تم اكتشافها في جنوب أفريقيا أنها «سلالة مثيرة للقلق». وقالت إن السلالة قد تنتشر بسرعة أكبر من الأشكال الأخرى للفيروس. ويسعى العلماء أيضا إلى معرفة ما إذا كانت مقاومة للقاحات.
وحظرت سويسرا، مقر منظمة التجارة العالمية، يوم الجمعة الرحلات الجوية المباشرة من جنوب أفريقيا والمنطقة المحيطة بها وفرضت ضرورة إجراء اختبار وحجر صحي على السفر من دول أخرى من بينها بلجيكا وهونغ كونغ.
وكانت منظمة التجارة العالمية تعتزم عقد اجتماع بشكل مباشر لكن القيود الجديدة تعني أن وفود أطراف رئيسية مثل جنوب أفريقيا والمفوضية الأوروبية التي مقرها بروكسل ستقتصر على وجود افتراضي إلى حد كبير.


المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

فيديو