دراسة تكشف أفضل نظام غذائي لتخفيض الوزن للمصابين بالسكري

دراسة تكشف أفضل نظام غذائي لتخفيض الوزن للمصابين بالسكري

الخميس - 20 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 25 نوفمبر 2021 مـ

إذا كنت أنت أو أي شخص بالغ تعرفه يريد إنقاص الوزن أو البقاء على الوزن الحالي من أجل المساعدة في إدارة مرض السكري من النوع 2، فقد يكون دمج نظام غذائي منخفض الطاقة هو الخيار الأفضل، وفقًا لدراسة جديدة نُشرت للتو في مجلة الجمعية الأوروبية لدراسة مرض السكري "Diabetologia "، وذلك حسبما نشر موقع " eat this not that " الطبي المتخصص.
وحسب الموقع، خلص باحثو الدارسة - التي كانت بقيادة البروفيسور مايك لين والدكتور تشيتونج تشوروانجسوك وزملائهما بجامعة غلاسكو - الذين درسوا 19 تحليلًا منشورًا، الى انه "يبدو أن حمية الطاقة واستبدال الوجبة البديلة هي أكثر الأساليب فعالية "عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن والتحكم فيه لمن يعانون من مرض السكري من النوع 2؛ (الطاقة تشير إلى السعرات الحرارية).
وفي هذا الاطار، وجدت الدراسة أن البرامج التي تتضمن مرحلة تحريض "الاستبدال الكلي للنظام الغذائي" (830 سعرة حرارية في اليوم لمدة 12 أسبوعًا) متبوعة بنظام غذائي منخفض الدهون نسبيًا ونسبة عالية من الكربوهيدرات وبدائل الوجبات كانت أكثر فعالية للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 لإنقاص الوزن.
وبالنظر إلى أن داء السكري من النوع 2 ناتج في المقام الأول عن زيادة الوزن غير الصحية، فإن هذه النتائج أساسية للمساعدة في مكافحة هذا الوباء الذي أطلق مؤلفو الدراسة جرس الإنذار بشأنه. وكتبوا "بدون التزام استراتيجي دولي بشأن استراتيجيات الوقاية الفعالة، سيؤثر مرض السكري من النوع 2 على ما يقدر بنحو 629 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2045".
ومن خلال فقدان الوزن كأسلوب من أساليب النظام الغذائي، يمكن لمرضى السكري من النوع 2 تخفيض عوامل الخطر المرتبطة بالمرض، وفقًا للبيان الصحفي للقائمين على الدراسة.
وفي تعليق على هذا الأمر، تشير فانيسا سبينا أخصائية التغذية الرياضية (SNS) ومؤلفة كتاب Keto Essentials الأكثر مبيعًا بالإضافة إلى Fast Keto Podcast، إلى أن النظام الغذائي منخفض الطاقة "يضمن استهلاك البروتين الكافي بينما يتم تقليل جانب الطاقة أو السعرات الحرارية". وهذا هو السبب في أن فعالية النظام الغذائي "تبدو منطقية لأن مرضى السكري من النوع 2 يتعاملون مع سمية الطاقة - الطاقة الزائدة من الدهون والكربوهيدرات المخزنة في الجسم. إذ تتطور مقاومة الأنسولين حيث يتم زيادة قدرة الجسم على تخزين الدهون والكربوهيدرات؛ لهذا السبب النظام الغذائي منخفض الطاقة فعال للغاية".
وبينت سبينا أن اتباع نظام غذائي منخفض الطاقة يمكن أن يفيد أولئك الذين لا يعانون من مرض السكري "إذا كان الهدف هو فقدان الدهون بشكل حاد"؛ في حين أن الأنظمة الغذائية "يمكن أن تبدو متطرفة، فإن "الطريقة المثلى" لدمج خطة طعام منخفضة الطاقة في نمط حياتك "هي اتباع نظام غذائي سريع معدل وقليل البروتين؛ وهو منخفض الطاقة للغاية؛ 650-800 سعرة حرارية لكل يوم من البروتين الخالي من الدهون". وبدلاً من ذلك، يمكن أن يكون الصيام المتقطع "مع نافذة 8 ساعات لتناول الطعام و 16 ساعة صيام" فعالاً، كما يمكن استخدام "مخفوق البروتين إذا كان الشخص يفضل اتباع نظام غذائي قائم على الصيغة"، حسب قولها. لكن من المهم أن تستشير طبيبك قبل البدء في أي خطة نظام غذائي جديدة.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو