الانقطاع عن الدراسة يقلق مسؤولي التعليم في المغرب

الانقطاع عن الدراسة يقلق مسؤولي التعليم في المغرب

الثلاثاء - 18 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 23 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15701]
عزيز أخنوش رئيس الحكومة المغربية (ماب)

قال شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية المغربي، أمس خلال تقديمه لميزانية التعليم في لجنة التعليم بمجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان)، إن نسبة الانقطاع الدراسي في التعليم الإعدادي الثانوي وصلت إلى 8 في المائة، خلال الدخول الدراسي الجديد.
ورغم أن هذه النسبة تشكل تراجعاً مقارنة مع 12 في المائة، التي سجلت في موسم 2018 – 2019، فإنها تبقى مقلقة. وقال بنموسى إن محاربة الانقطاع الدراسي «تعد من أهم انشغالات الوزارة» في المرحلة المقبلة، حيث تعمل على الرفع من نسبة الاحتفاظ بالتلاميذ، وتفادي انقطاعهم.
وأضاف الوزير بنموسى أن برنامج وزارته المقبل يتضمن مشروعاً لإدماج 22 ألفاً و773 تلميذاً غير ممدرس مباشرة في الأسلاك النظامية، وضمان استفادة 23 ألفاً و766 تلميذاً من فرصة تعليم ثانية. وتبقى نسبة الانقطاع أقل في التعليم الابتدائي حيث لا تتعدى 2.1 في المائة.
وبخصوص الاكتظاظ في الأقسام، أشار بنموسى إلى أن 35 في المائة من الأقسام الدراسية في التعليم الثانوي الإعدادي يتراوح فيها عدد التلاميذ ما بين 37 و40 تلميذاً، و22 في المائة يصل فيها عدد التلاميذ إلى ما بين 41 و44 تلميذاً. و8 في المائة ما بين 45 و50 تلميذاً. وفي التعليم الثانوي التأهيلي، فإن 59 في المائة من الأقسام الدراسية تشهد أقل من 36 تلميذاً، فيما يرتفع العدد إلى ما بين 37 و40 تلميذاً في 26 في المائة من الأقسام، وما بين 41 و44 تلميذاً في 12 في المائة من الأقسام الدراسية. فيما لا يتعدى عدد الأقسام التي يتراوح فيها عدد التلاميذ ما بين 45 و50 تلميذاً 3 في المائة.
وفي التعليم الابتدائي سجل الوزير أن نسبة الاكتظاظ أقل، بحيث إن 80 في المائة من الأقسام الدراسية في السنة الثالثة إلى السادسة الابتدائي، تعرف عدداً من التلاميذ يقل عن 36 تلميذاً.
من جهة أخرى، أوضح بنموسى أنه تم تحقيق نسبة مهمة من نشر التمدرس ما بين 2018 و2021، في مجال التعليم الأولي، حيث ارتفعت نسبة هذا النوع من التعليم الذي يهم الأطفال أقل من 6 سنوات، من 57 في المائة سنة 2018 إلى 79 في المائة، منتظرة في الدخول المدرسي الحالي.
وذكر الوزير المغربي أنه تم تأهيل هذا النوع من التعليم الذي كان «غير مهيكل»، وتكوين المربيات والمربين، وانتقاء الجمعيات التي سيتم تكليفها بمهمة التعليم الأولي، مشيراً إلى تحقيق تعميم التمدرس بالتعليم الابتدائي، وخصوصاً بالوسط القروي حيث وصلت نسبة التمدرس 100 في المائة، بخصوص التلاميذ المتراوحة أعمارهم بين 6 و11 سنة، لكن حسب الوزير، فإن التعليم الابتدائي ما زال «يتطلب المزيد من الجهود لبلوغ نسبة التعميم، حيث لا يزال في حدود 74 في المائة».


المغرب magarbiat

اختيارات المحرر

فيديو