«الطاقة الذرية»: إيران تمنع المفتشين من دخول ورشة مهمة

«الطاقة الذرية»: إيران تمنع المفتشين من دخول ورشة مهمة

الأربعاء - 12 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 17 نوفمبر 2021 مـ
صورة عبر الأقمار الصناعية لمنشأة «نطنز» لتخصيب اليورانيوم وسط إيران (أرشيفية - أ.ب)

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن مفتشيها لم يتمكنوا حتى الآن من الدخول إلى ورشة لمكونات أجهزة الطرد المركزي في كرج بإيران وذلك رغم أهمية هذا الأمر للتوصل إلى صفقة لإحياء الاتفاق النووي الإيراني.

وقالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة، في تقرير فصلي ثان أصدرته اليوم الأربعاء، إن مفتشيها ما زالوا «يتعرضون لتفتيش جسدي مكثف للغاية من قبل مسؤولي الأمن في المواقع النووية في إيران».

وكان دبلوماسيون قالوا إن مثل هذه الحوادث وقعت في موقع «نطنز» النووي.

كما رفضت الوكالة الدولية للطاقة الذرية احتمال أن تكون كاميراتها للمراقبة قد استخدمت من جانب منفذي هجوم على موقع نووي إيراني في يونيو (حزيران)، كما قالت إيران، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في التقرير أن المدير العام للوكالة الأممية، رافاييل غروسي، «يرفض بشكل قاطع فكرة أن تكون كاميرات الوكالة قد لعبت دوراً لمساعدة طرف آخر في شنّ هجوم على مجمع (تيسا) في كرج»، قرب طهران.

زادت إيران بدرجة كبيرة في الأشهر الأخيرة مخزونها من اليورانيوم عالي التخصيب، في انتهاك لالتزاماتها بموجب الاتفاق الدولي حول الملف النووي الإيراني عام 2015، بحسب تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

بحسب تقديرات في مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، رفعت طهران مخزونها من اليورانيوم المخصّب بنسبة 60 في المائة؛ أي أعلى بكثير من الحدّ المسموح به بنسبة 3.67 في المائة، إلى 17.7 كيلوغرام مقابل 10 كيلوغرامات في نهاية أغسطس (آب) الماضي، في حين أنها زادت مخزونها من اليورانيوم المخصّب بنسبة 20 في المائة من 84.3 كيلوغرام إلى 113.8 كيلوغرام.


ايران جنيف اسلحة نووية الأمم المتحدة التوترات إيران عقوبات إيران وكالة الطاقة الدولية

اختيارات المحرر

فيديو