«عصر الإمبراطوريات 4»... معارك حامية الوطيس عبر 500 عام من التاريخ

«عصر الإمبراطوريات 4»... معارك حامية الوطيس عبر 500 عام من التاريخ

أطراف متحاربة متعددة بآليات لعب مختلفة ورسومات وصوتيات تزيد من الانغماس في عالم اللعبة
الثلاثاء - 4 شهر ربيع الثاني 1443 هـ - 09 نوفمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15687]

تعود ألعاب الحروب الاستراتيجية إلى الصدارة من خلال لعبة «عصر الإمبراطوريات 4» Age of Empires IV التي تأخذ اللاعب في رحلة عسكرية عبر عدة عصور للتوسع والهيمنة، بمزايا ممتعة ومواصفات متقدمة. وحصلت «الشرق الأوسط» على نسخة من اللعبة من «مايكروسوفت» على الكومبيوتر الشخصي قبل إطلاقها، ونذكر ملخص التجربة.


استراتيجيات المعارك الملحمية

تقدم اللعبة 4 حملات تغطي أكثر من 35 مهمة عبر 500 عام في التاريخ، البعض منها قصير والبعض الآخر يتطلب أكثر من ساعة لإكمالها. وتقدم كل مهمة تنوعاً مثيراً للاهتمام؛ من المهمات التي يتحكم فيها اللاعب بوحدات الجيوش فقط أو الدفاع عن المدن، وصولاً إلى حصار مدن الأعداء. وستتحدى هذه المهمات مهارات اللاعبين في مستويات الصعوبة المتوسطة والمرتفعة. وتقدم اللعبة 4 حملات رئيسية لدى إطلاقها، هي الغزو النورماندي الفرنسي لإنجلترا، وحرب الـ100 عام بين فرنسا وإنجلترا، ونهضة دوقية موسكو الكبرى، إلى جانب توسع إمبراطورية المغول الكبيرة.

وستركز بعض المهمات على عوامل الفروقات بين الأطراف المتحاربة الثمانية. وتتميز هذه الأطراف بقدرات مختلفة عن بعضها البعض بشكل كبير، وخصوصاً في قدرات البناء والتطوير والوحدات القتالية. ومن الأطراف المثيرة للاهتمام، المغول الذين تنعكس طبيعتهم المتنقلة على جميع عوامل اللعب، بحيث يمكن للاعب أن ينقل أي مبنى معه نظراً لأنهم من الأقوام الرُحّل. كما يمكن استخدام فيلة الحروب مع سلطنة هنود الديلهي، أو رماة السهم المحترفين مع الإنجليز، أو الجمال مع العباسيين (بصحبة التقدم الاقتصادي المزدهر الخاص بهم)، إلى جانب القدرات المتقدمة في البناء للصينيين والروس، والتخطيط العسكري الفريد للقوات الفرنسية والرومانية. هذه الاختلافات تعني أن الحضارات التي يختارها اللاعب ستكون مختلفة في أساليب التفاعل مع العالم من حولها، وبالتالي فلن يستخدم اللاعب الآليات نفسها لدى الانتقال من فريق لآخر ولكن باختلاف الاسم والألوان. ومن شأن هذه الفروقات إطالة عمر اللعب باللعبة بعد إكمالها، حيث يمكن للاعبين معاودة اللعب بها باستخدام حضارة مختلفة والحصول على تجربة جديدة كلياً.

وستعرض اللعبة قبل بدء وبعد نهاية كل مهمة صوراً لمواقع حقيقية وترسم حولها القوات المستخدمة في المعركة، إلى جانب تقديم عروض فيديو حية تمثل عناصر رئيسية للعصر الذي تدور حملة اللاعب فيه. هذا الأمر مثير للاهتمام من الناحية التاريخية ويساعد على تخيل مجريات الأحداث والمعارك الكبيرة بشكل أفضل.


مزايا ممتعة

ويمكن للاعب حماية مدينته ببناء الأسوار وخطوط الدفاع، بينما يقوم بجمع الموارد اللازمة لتطوير قدراته العسكرية الهجومية، ومن ثم إرسال قواته ومهاجمة معقل الأعداء ومباغتتهم بهجمة مكثفة وسريعة. وتستخدم اللعبة نظام ذكاء صناعي متقدم لجميع الأطراف، إذ يستطيع البحث عن المسار الأفضل لقوات اللاعب لدى تحركها نحو هدف معين، وذلك بهدف تجاوز العقبات المختلفة الموجودة أمامها. كما تستفيد قوات الخصم من هذا الذكاء الصناعي من حيث كيفية مهاجمة اللاعب واستخدم القوات المختلفة في أوقات لا يتوقعها.

وتسمح اللعبة للعديد من القوات بالاختباء خلف النباتات الكثيفة ومباغتة الخصم، الأمر نفسه بالنسبة للقوات البحرية التي تختبئ خلف النباتات بالقرب من الشاطئ. ويمكن التعرف على أماكن وجود هذه القوات المتخفية بإرسال عناصر استكشاف قبل نقل القوات الكاملة، وذلك تلافياً للوقوع بأي فخ حربي أعده العدو. وإن أخذ اللاعب منطقة مرتفعة لصالحه، فستزداد المساحة الواضحة في خريطة اللعب، بالإضافة إلى حصوله على مكافآت مختلفة.

وتقدم اللعبة نظام التحديات اليومية، بحيث يحصل اللاعبون الذي يكملون شروطاً جديدة يومياً على مكافآت خاصة، إلى جانب تقديم مكافآت أخرى لمن يكمل التحديات الصعبة التي تضعها اللعبة. هذا، ولا يمكن للاعبين بناء مستعمرة بأكثر من 200 مواطن، مع سماح اللعبة لأكثر من لاعب بالتنافس ضد بعضهم البعض عبر الإنترنت أو ضد لاعبين آخرين والذكاء الصناعي في الوقت نفسه لخوض معارك ضد عدة أطراف في آنٍ واحد.

وتتوافر اللعبة في إصدارين، الأول هو القياسي Standard Edition، والثاني هو الرقمي الإضافي Digital Deluxe Edition الذي يتضمن كل شيء من الإصدار القياسي، ويضيف إليه الألحان الموسيقية للعبة على شكل ملفات موسيقية للاستماع إليها بشكل منفصل، وبيانات حول الوحدات القتالية، ورسومات من مصممي اللعبة، ومحتوى حصري داخل اللعبة.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة المطورة تعمل حالياً على تطوير مزايا مقبلة للعبة، تشمل القدرة على إنشاء خريطة خاصة باللاعب ومشاركتها مع الآخرين للعب فيها عبر الإنترنت World Editor (سيتم إطلاق هذه الميزة بداية العام 2022).


مواصفات تقنية

تقدم اللعبة قفزة تقنية كبيرة في مجال الرسومات بجودتها العالية والتفاصيل الدقيقة في البيئة ذات التنوع الكبير من حول اللاعب، والتي سيشعر اللاعب بتفرد جميع أجزائها خلال المجريات. وستظهر المستعمرات التي يبنيها اللاعب بتفاصيل غنية مع تغير الطرقات التي تربطها لدى إضافة مبانٍ جديدة، لتصبح أشبه بالمستعمرات الحقيقية. أما رسومات تحرك الشخصيات وتطور مراحل البناء فهي غنية للغاية وممتعة للاعبين والمشاهدين من حولهم.

كما تقدم اللعبة القدرة على تحميل حزمة رسومات مطورة بالدقة الفائقة K4 وتدعم تقنية المجال العالي الديناميكي High Dynamic Range HDR إن كانت شاشة المستخدم قادرة على عرض الصورة بهذه المواصفات. وتجدر الإشارة إلى أن معدل الرسومات في الثانية Frames Per Second FPS مستقر خلال المعارك المليئة بالقوات العسكرية.

وبالنسبة للصوتيات، تتغير الموسيقى وفقاً لثقافة الطرف الذي يختاره اللاعب وهي مناسبة جداً كموسيقى للخلفية دون أن تؤثر على تركيز اللاعب على مجريات المعركة التي يخوضها. وتتغير أصوات الشخصيات وفقاً للطرف الذي يختاره اللاعب ووفقاً للتوقيت الذي تدور خلاله المعركة، الأمر الذي يزيد من انغماس اللاعبين بشكل كبير.

وبالنسبة لمواصفات الكومبيوتر المطلوبة لعمل اللعبة، فهي معالج «إنتل كور آي 5 6300 يو» أو «إيه إم دي رايزن 5 2400 جي» (بدعم لتقنية AVX)، أو أحدث (يُنصح باستخدام معالج «إنتل كور آي 5» بسرعة 3. 6 غيغاهرتز أو «إيه إم دي رايزن 5 1600»، أو أفضل)، وبطاقة الرسومات «إنتل إتش دي 520» أو «إيه إم دي راديون آر إكس فيغا 11»، أو أفضل (يُنصح باستخدام «إنفيديا جيفورس 970» أو «إيه إم دي راديون آر إكس 570»، بـ4 غيغابايت من ذاكرة الرسومات، أو أفضل)، و8 غيغابايت من الذاكرة للعمل (يُنصح باستخدام 16 غيغابايت، أو أفضل)، و50 غيغابايت من السعة التخزينية (يُنصح بتوفير 63 غيغابايت إن رغب المستخدم بتحميل حزمة عروض الفيديو فائقة الدقة K4 التي تدعم تقنية المجال العالي الديناميكي HDR الاختيارية)، ومعالج يدعم تقنية 64 - بت ونظام تشغيل يدعم التقنية ذاتها (يُنصح باستخدام «ويندوز 10» أو «ويندوز 11»)، وامتدادات «دايركت إكس 12» البرمجية.

معلومات عن اللعبة


* الشركة المبرمجة: «ريليك إنترتينمنت» Relic Entertainment www.Relic.com و«وورلدز إيدج» World’s Edge (جزء من شركة «إكس بوكس غايم ستوديوز»)

* الشركة الناشرة: «إكس بوكس غايم ستوديوز» Xbox Game Studios www.Xbox.com

* موقع اللعبة على الإنترنت: www.AgeOfEmpires.com

* نوع اللعبة: استراتيجية Real - time Strategy RTS

* أجهزة اللعب: الكومبيوتر الشخصي ومنصة «إكس بوكس غايم باس» للألعاب الحسابية

* تاريخ الإطلاق: 10-2120

* تصنيف مجلس البرامج الترفيهية ESRB: للمراهقين «T»

* دعم للعب الجماعي: نعم


Technology

اختيارات المحرر

فيديو