قضاء بعض الوقت في الفضاء ربما يدمر المخ

قضاء بعض الوقت في الفضاء ربما يدمر المخ

الأربعاء - 21 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 27 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15674]
تصور لإطلاق محطة فضائية تضم 10 أشخاص (أ.ف.ب)

يمكن أن يسبب قضاء بعض الوقت في الفضاء دماراً لأدمغة رواد الفضاء، معروفة منذ فترة طويلة باسم «متلازمة العين العصبية المرتبطة برحلات الفضاء». ويطرح البحث أسئلة بشأن المخاطر طويلة الأمد للسفر إلى الفضاء في المستقبل. وتشير فحوص الدم التي أخذت من أشخاص سافروا للفضاء إلى إصابة طفيفة، ولكن مستمرة للمخ، وشيخوخة أسرع للمخ لدى العودة إلى الأرض، بحسب ما قاله العلماء في جامعة لودفيج ماكسيميليان بمدينة ميونيخ الألمانية، في دراسة نشرت نتائجها مجلة «جاما نيورولوجي» أخيراً. وجاء البحث قبل أيام من الإعلان عن أن أيقونة «ستار تريك» ويليام شاتنر أصبح أحدث شخص بين رواد الفضاء غير المحترفين الذين يزداد عددهم في السفر إلى الفضاء، حسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وفي حين أن سياحة الفضاء في طريقها إلى أن تصبح تجارة فخمة للأثرياء، يبدو أن التحذير من احتمال تدمير المخ يقتصر على الإقامة لفترة أطول في الفضاء، وليس لدقائق قليلة من انعدام الوزن التي تكون في إطار رحلات لشركات فضاء جديدة مثل «بلو أوريجين» التي سافر معها شاتنر.

ويعتقد الباحثون أن هناك سبباً واحداً محتملاً لتدمير المخ خلال رحلات الفضاء، وهو انعدام الوزن الذي يعرقل تدفق الدم من المخ، وهو ما يُعتقد أنه يؤدي إلى زيادة ضغط السائل النخاعي بمرور الوقت. وأشارت الدراسات بالفعل إلى أن الرحلات الأطول للفضاء لا تتسبب في تقلص العضلات والعظام فحسب، ولكن أيضاً لها أثر على مخ رواد الفضاء. ولكن ليس من الواضح ما إذا كانت تلك العمليات تسبب أضراراً من عدمه.

وقام طبيبا جامعة لودفيج ماكسيميليان، بيتر تسو أويلونبورج وألكسندر تشوكر، مع زملاء في السويد وروسيا، بفحص عينات دم خمسة من رواد الفضاء الروس الذين قضوا خمسة أشهر ونصف الشهر بمحطة الفضاء الدولية. واكتشف الباحثون زيادة في كثير من سمات البروتينات الخاصة بالتقدم في العمر وإصابات الدماغ، بشكل كبير فور عودتهم من الفضاء. وكان ذلك صحيحاً بصورة خاصة خلال الأسبوع الأول بعد العودة. وبحسب ما ذكره ينس يوردان، مدير معهد طب الفضاء بمركز الفضاء الألماني، فإن ظاهرة الإقامة لفترات طويلة في الفضاء تؤدي إلى تغييرات في المخ معروفة منذ فترة طويلة باسم «متلازمة العين العصبية المرتبطة برحلات الفضاء».


علوم الفضاء

اختيارات المحرر

فيديو