«تجمع المهنيين السودانيين» يدعو لاحتجاجات وعصيان مدني بالبلاد

«تجمع المهنيين السودانيين» يدعو لاحتجاجات وعصيان مدني بالبلاد

الاثنين - 19 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 25 أكتوبر 2021 مـ
تجمعات بشوارع الخرطوم احتجاجاً على الإجراءات التي قام بها الجيش صباح اليوم (رويترز)

دعا «تجمع المهنيين السودانيين» المعارض وأحزاب سياسية أخرى إلى احتجاجات وعصيان مدني في البلاد، رداً على الإجراءات التي قام بها الجيش في الساعات المبكرة من صباح اليوم (الاثنين).

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فقد دعا التجمع عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي إلى «الخروج للشوارع واحتلالها وإغلاق كل الطرق بالمتاريس، والإضراب العام عن العمل وعدم التعاون مع الانقلابيين، والعصيان المدني في مواجهتهم».

وذكر موقع «سودان تريبيون» الإخباري أنه تم قطع الإنترنت في البلاد.

واعتقل المكون العسكري في السودان عدداً من المسؤولين وقيادات قوى الحرية والتغيير، كما أفادت تقارير بأنه تم وضع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك تحت الإقامة الجبرية، في وقت تواترت فيه تقارير عن توجه البرهان إلى تعليق العمل بالوثيقة الدستورية.

وفي الساعات الأولى من صباح اليوم، اعتقلت قوات عسكرية كلاً محمد الفكي، عضو مجلس السيادة ورئيس لجنة تفكيك التمكين، وخالد عمر، وزير شؤون مجلس الوزراء، وياسر عرمان، مستشار رئيس الوزراء السياسي، وإبراهيم الشيخ، وزير الصناعة بالإضافة إلى فيصل محمد صالح، مستشار رئيس الوزراء الإعلامي.

كما تم اعتقال عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح، ورئيس حزب المؤتمر السوداني عمر دقير وعروة ومحمد ناجي الأصم القيادي في تجمع المهنيين والصادق عروة القيادي بحزب الأمة وجعفر حسن الناطق الرسمي باسم الحرية والتغيير والريح السنهوري القيادي في الحرية والتغيير.

وعلى الفور خرج العشرات من المدنيين لشوارع الخرطوم وتم إحراق إطارات، كما تم نشر قوات الدعم السريع في شوارع العاصمة.

وأصدرت سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني نداءً حثت فيه المواطنين على النزول إلى الشوارع وقالت إن ما تم صباح اليوم «انقلاب عسكري كامل بقيادة السيد البرهان ومجموعته».

وتعيش البلاد منذ أسابيع أزمة سياسية حادة بين قوى الحرية والتغيير والمكون العسكري في مجلس السيادة، مع اقتراب التوقيت المقرر تسليم السلطة للمدنيين فيه.

ومن المتوقع أن يصدر بيان عسكري بعد قليل.


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

فيديو