«فايزر» تؤكد فاعلية الجرعة المنشطة

«فايزر» تؤكد فاعلية الجرعة المنشطة

«الصحة العالمية» تستأنف تقييم «سبوتنك» الروسي
السبت - 17 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 23 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15670]

كشفت بيانات نشرتها شركتا «فايزر» و«بيونتك» من دراسة كبيرة أن إعطاء جرعة تنشيطية من اللقاح الذي طورته شركة فايزر وشريكتها «بيونتك إس إي» الألمانية للوقاية من كوفيد - 19 أعاد الفاعلية بنسبة 95.6 في المائة ضد الفيروس المسبب للمرض بما في ذلك سلالة دلتا المتحورة منه. وقالت الشركتان إن التجربة، التي لم تتم مراجعتها من شركات أخرى، أُجريت على عشرة آلاف مشارك أعمارهم 16 عاما فما فوق وخلصت إلى أن الجرعة التنشيطية آمنة.

وجاءت نتائج التجربة غداة تصريح إدارة الأغذية والعقاقير الأميريكية باستخدام جرعات تنشيطية من لقاحات كوفيد - 19 التي تنتجها شركتا مودرنا وجونسون أند جونسون وقولها إن على الأمريكيين أن يختاروا جرعة مختلفة عن اللقاح الذي جرى تطعيمهم به أساسا كجرعة تنشيطية. وكانت إدارة الأغذية والعقاقير قد صرحت باستخدام جرعات تنشيطية من لقاح فايزر - بيونتك بعد ستة أشهر على الأقل من أخذ الجرعة الأولى للتطعيم وذلك لزيادة الحماية للمسنين الذين تبلغ أعمارهم 65 عاما فأكثر وكذلك المعرضين للإصابة بأمراض خطيرة ومن يتعرضون للفيروس خلال عملهم.

وقال مايكل يي محلل التكنولوجيا الحيوية في جيفريز إن نتائج التجربة تضاف للبيانات المتزايدة بأن الجرعات التنشيطية يمكن أن تسهم في توفير حماية طويلة الأمد من الإصابة المصحوبة بأعراض.

من جهة أخرى، قالت منظمة الصحة العالمية إنها استأنفت تقييمها للقاح «سبوتنك في» الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) بعد تعليق العملية مؤخرا. وقالت المديرة العامة المساعدة لمنظمة الصحة العالمية ماريانجيلا سيماو، إن عملية إدراج استخدام الطوارئ توقفت لأن المتقدمين بالطلب لم يعترفوا صراحة بقواعد منظمة الصحة العالمية وإجراءاتها، بيد أن التوقيع المعلق وصل يوم الأربعاء. وقالت سيماو إنه من المتوقع أن تبدأ عمليات التفتيش في مصانع المنتجين في الأسابيع المقبلة كجزء من عملية الموافقة. وأكدت أن القواعد والإجراءات هي ذاتها بالنسبة لجميع مقدمي الطلبات. وقالت إنه لا يشكل فرقا، من أي بلد يأتي طلب الحصول على الموافقة الطارئة. وقد منحت منظمة الصحة العالمية حتى الآن الموافقة الطارئة على لقاحات فيروس كورونا من شركات فايزر- بيونتك وأسترازينكا وموديرنا وجونسون أند جونسون وسينوفارم وسينوفاك.

وهذه الموافقة شرط مسبق لوكالات الأمم المتحدة لاستخدام اللقاحات. وتعتمد البلدان التي ليس لديها سلطات صحية تنظيمية على مراجعة منظمة الصحة العالمية عند الموافقة على العقاقير أو اللقاحات. وعلى الرغم من أنها لم تحصل بعد على ختم الموافقة من منظمة الصحة العالمية، فإن روسيا تقول إن «سبوتنك في» قد تم التصريح باستخدامه في أكثر من 70 دولة. ويقال إن اللقاح له فاعلية بنسبة 91.6 في المائة ضد كوفيد.


العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو