لصلتهم بالجريمة المنظمة... بلدة مكسيكية تفصل جميع عناصر الشرطة لديها

لصلتهم بالجريمة المنظمة... بلدة مكسيكية تفصل جميع عناصر الشرطة لديها

الخميس - 15 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 21 أكتوبر 2021 مـ
عناصر من الشرطة المكسيكية يتجولون في شوارع إحدى الولايات (أرشيفية - رويترز)

فصلت بلدة جوفينتينو روساس في ولاية جواناخواتو في شمال وسط المكسيك كامل قوات الشرطة التابعة لها للاشتباه في صلتها بالجريمة المنظمة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وذكرت الحكومة المحلية أمس (الأربعاء) أنه بناء على طلب من مجلس بلدة جوفينتينو روساس، سيطرت الشرطة الإقليمية على البلدة.

وتمت مصادرة أسلحة وذخائر ومعدات ومركبات. وتبين أن شرطيين اثنين على الأقل بحوزتهما مخدرات غير مشروعة.

وذكرت صحيفة «لا جورنادا» اليومية أنه تم فصل نحو 100 من عناصر الشرطة البلدية، مشيرة إلى أن أعضاء من عصابة سانتا روزا دي ليما تسللوا إلى الشرطة، وتتورط عصابة الجريمة المنظمة بشكل رئيسي في سرقة البنزين.

وقال حاكم جواناخواتو، دييغو سينهوي رودريغيز فاليخو، إن جوفينتينو روساس «معقل للجماعات الإجرامية». وتعد هذه الولاية واحدة من أخطر الولايات في المكسيك.

ويتم تسجيل ما يقرب من 100 جريمة قتل كل يوم في جميع أنحاء البلاد.

وينجم جزء كبير من أعمال العنف عن عصابات ضالعة في تهريب المخدرات والابتزاز وسرقة البنزين. ويرتبط العديد منهم بعلاقات مع السياسيين وقوات الأمن.


المكسيك أخبار المكسيك عالم الجريمة

اختيارات المحرر

فيديو