البريطانية الإيرانية نازانين راتكليف تعود للإقامة الجبرية بعد خسارة استئنافها

البريطانية الإيرانية نازانين راتكليف تعود للإقامة الجبرية بعد خسارة استئنافها

السبت - 10 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 16 أكتوبر 2021 مـ
عائلة نازانين زاغاري راتكليف تسلم في سبتمبر (أيلول) الماضي مقر رئاسة الوزراء البريطانية عريضة تطالب بتحريرها (إ.ب.أ)

صرحت النائبة البريطانية عن دائرتي هامبستيد وكيلبورن في لندن، توليب صديق، في تغريده على «تويتر»، اليوم السبت، أن ريتشارد راتكليف ابلغها أن زوجته نازانين زاغاري راتكليف (الإيرانية - البريطانية) خسرت استئنافها الأخير وتم تأييد حكمها بالسجن لمدة عام، بالإضافة إلى حظر السفر، بدون جلسة استماع في المحكمة، حسبما أفادت صحيفة «ديلي اكسبرس» البريطانية.

وكتبت حملة «نازانين الحرة» على تويتر أن «القضاء استدعى محامية نازانين اليوم وأبلغها أن الاستئناف في قضيتها الثانية فشل. ويمكن الآن إعادتها إلى السجن في أي وقت». وأشارت إلى أن «زوج نازانين طلب التحدث مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون»، وطلب منه البحث في هذا الشأن مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي اثناء حضوره قمة المناخ «كوب 26» الشهر المقبل في غلاسغو. وقالت الحملة «حان الوقت ليجلس مع الإيرانيين وينهي هذا الأمر».

وقد أوقفت الإيرانية البريطانية البالغة 43 عاما في 2016 أثناء زيارتها عائلتها في طهران، وهي مديرة مشروع في مؤسسة «تومسون رويترز»، الذراع الخيرية لوكالة الأنباء التي تحمل الاسم نفسه.

واتهمت راتكليف بالتآمر لقلب النظام الإيراني، وهو ما نفته بشدة، وقد حُكم عليها بالسجن خمس سنوات.

بعد أن أمضت هذه العقوبة، حُكم عليها في نهاية أبريل (نيسان) بالسجن لمدة عام وحظر عليها مغادرة إيران لمدة عام بسبب مشاركتها في مسيرة أمام السفارة الإيرانية في لندن عام 2009. وقد طعنت بالحكم لكنها خسرت.


المملكة المتحدة أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو