«قمة العشرين» تركز على ملفي الأمن والمساعدات في أفغانستان

«قمة العشرين» تركز على ملفي الأمن والمساعدات في أفغانستان

أوروبا تعلن حزمة مساعدات... وواشنطن تعيّن منسقاً جديداً «لتوطين الأفغان»
الأربعاء - 7 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 13 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15660]
قادة دول «مجموعة العشرين» لدى مشاركتهم في القمة الافتراضية أمس (رويترز)

تباحث قادة دول «مجموعة العشرين» خلال القمة الافتراضية التي جمعتهم أمس، في موضوع أفغانستان مع التركيز على المساعدات والوضع الأمني بعد تولي حركة «طالبان» السلطة.

ومع بدء المحادثات التي استضافتها إيطاليا، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، عن حزمة مساعدات لـ«تجنب انهيار إنساني واجتماعي واقتصادي كبير» في أفغانستان. وجاء في بيان أن الأموال تضيف 250 مليون يورو إلى مبلغ 300 مليون يورو أعلنه الاتحاد الأوروبي من قبل لتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة، فيما يذهب الباقي إلى الدول المجاورة لمساعدتها على استقبال الأفغان الفارين من حكم «طالبان».

وبمناسبة القمة، أعلن البيت الأبيض في بيان أن تركيز قادة «مجموعة العشرين» لا يزال «منصبّاً بشكل تام» على مكافحة الإرهاب إلى جانب تقديم المساعدات الإنسانية.

وجاء في البيان أن قادة أكبر اقتصادات في العالم، «ناقشوا ضرورة إبقاء التركيز منصبّاً بشكل تام على جهودنا لمكافحة الإرهاب، بما في ذلك التهديدات التي يمثّلها تنظيم (داعش - ولاية خراسان)».

بدورها، أعلنت الخارجية الأميركية، عن تعيين منسق جديد لمنصب إعادة توطين اللاجئين الأفغان في الولايات المتحدة، الذي يأتي ضمن جهود الوزارة في عمليات الإجلاء من أفغانستان. وعُينت السفيرة إليزابيث جونز في المنصب خلفاً للسفير جون باس.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، في مقر «قمة العشرين» أن «الاعتراف بنظام (طالبان) ليس وارداً في الوقت الراهن، خصوصاً أن التصرفات والمواقف التي صدرت عن النظام الجديد منذ توليه الحكم لا تشجع على السير في هذا الاتجاه».
... المزيد


إيطاليا قمة العشرين

اختيارات المحرر

فيديو