تفجيران في كابل يخلفان قتلى وجرحى

تفجيران في كابل يخلفان قتلى وجرحى

أحدهما استهدف عزاء والدة ذبيح الله مجاهد
الاثنين - 27 صفر 1443 هـ - 04 أكتوبر 2021 مـ رقم العدد [ 15651]
ذبيح الله مجاهد (إ.ب.أ) ...استنفار أمني خارج مستشفى الإسعاف الطبي الذي نقل اليه المصابون والضحايا من هجوم كابل أمس (أ.ف.ب)

أسفر هجوم بقنبلة هو الأول منذ أكثر من شهر في كابل، عن مقتل 5 أشخاص على الأقل وإصابة 11 آخرين بعد ظهر أمس عند مدخل مسجد «عيد كاه»؛ حيث نظمت حركة «طالبان» مجلس عزاء لوالدة ذبيح الله مجاهد، المتحدث الرسمي باسم الحركة، نائب وزير الإعلام والثقافة، وفق ما أفاد مسؤول حكومي ومصادر مقربة من الحركة لـ«الشرق الأوسط» أمس.

وكان ذبيح الله مجاهد نشر مكان وزمان مجلس العزاء الذي حضره عدد من قيادات الحركة على شبكات التواصل الاجتماعي، أول من أمس. وقال المسؤول الحكومي، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «الضحايا مدنيون وعناصر من (طالبان)»، مضيفاً: «اعتقلنا 3 أشخاص على صلة بالتفجير».

من جهته، قال الشيخ مهران خيل، أحد المقربين من ذبيح الله، لـ«الشرق الأوسط»، إن مجاهد في خير وأمان، ولم يصب بشيء، وكان داخل المسجد يتلقى العزاء. وأضاف أن ذبيح الله هو الذي تحدث إلى الصحافيين بعد التفجير مباشرة خارج المسجد.

وفي غضون ساعات، سمع دوي انفجار آخر في منطقة «كاريزمير» شمال كابل، وأفادت وسائل إعلام محلية بوقوع اشتباكات في المنطقة.

ويعود آخر هجوم حصد أرواحاً في كابل إلى 26 أغسطس (آب) حين قتل 72 شخصاً وأصيب أكثر من 150 في اعتداء على المطار تبناه «تنظيم داعش». وأعلن التنظيم الإرهابي مسؤوليته عن بعض أكثر الهجمات دموية التي ارتكبت في السنوات الأخيرة في أفغانستان، وتوجد عداوة متبادلة بينه وبين حركة «طالبان».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو