في بورتوريكو... وفاة طفل يبلغ من العمر عامين بجرعة كوكايين زائدة

في بورتوريكو... وفاة طفل يبلغ من العمر عامين بجرعة كوكايين زائدة

الأربعاء - 22 صفر 1443 هـ - 29 سبتمبر 2021 مـ
الطفل كيندريل هيرنانديز - كانيلا (يسار) - (ديلي ميل)

نزع الأطباء جهاز التنفس الصناعي لطفل يبلغ من العمر عامين في بورتوريكو كان قد تناول جرعة زائدة من الكوكايين أثناء وجوده في شقة والدته، وأعلنوا عن وفاته بعد خمسة أيام، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

واعتبر كيندريل هيرنانديز - كانيلا متوفي دماغياً في الساعة 2 ظهراً من يوم الاثنين، بعد أن نقلته والدته، ماري بيرلا كانيلا - إنغلاند، إلى مستشفى في هاتو ري الأربعاء الماضي.

ونُقل الطفل الصغير إلى مستشفى الأطفال في سان خوان، حيث ظل تحت المراقبة.

وأظهر فحص السموم أنه كان لديه مادة الكوكايين في جسمه، رغم أنه لا يزال من غير الواضح كيف أو أين حصل على هذه المخدرات.

وقال قائد الشرطة الوطنية في بورتوريكو لويس دياز لموقع «ديلي ميل» إن السلطات لا تزال تحقق في الحادثة، ولم تقم بأي اعتقالات.



وفقاً لدياز، ورد أن هيرنانديز - كانيلا كان يلعب ونام في منزل والدته في مشروع إرنستو راموس أنتونيني للإسكان العام في ريو بيدراس مساء الأربعاء الماضي.

وبعدما فحصته جدته، لاحظت أن لون شفتيه تغير ولم يكن مستجيباً. وقامت عائلته بنقله إلى المستشفى. وقال دياز: «لقد وصل دون أي إشارات حيوية. وقاموا بإنعاشه ومن ثم نقله إلى مستشفى الأطفال».

وتابع: «لم تكن هناك علامات تدل على تعرضه للضرب الجسدي».

وأضاف دياز أن محققي الشرطة تحدثوا إلى كانيلا - إنغلاند ووالدتها وصديق والدتها وشقيقها وزوجته وأولاده.

ورفض دياز الإفصاح عن تفاصيل التحقيق الجاري، لكنه قال إن الأسرة لم تكشف عن كيفية وصول مادة الكوكايين إلى الطفل هيرنانديز - كانيلا.

كما أكد أن إدارة الأسرة جردت كانيلا - إنغلاند من حقها في الاهتمام بابنتها البالغة من العمر خمس سنوات وابنها البالغ من العمر سبع سنوات.


بورتوريكو الأطفال المخدرات وفات

اختيارات المحرر

فيديو