باريس تصعّد أزمة الغواصات رغم مساعي واشنطن للتهدئة

باريس تصعّد أزمة الغواصات رغم مساعي واشنطن للتهدئة

أميركا «تتفهم» الموقف الفرنسي وتأمل مناقشته على «مستوى رفيع»
الأحد - 12 صفر 1443 هـ - 19 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15636]
وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان تحدث عن تعرّض بلاده لـ {طعنة في الظهر} (أ.ب)

أخذ الخلاف الدبلوماسي بين باريس وواشنطن وكانبيرا منحى تصعيدياً أمس، بعد قرار فرنسا استدعاء سفيريها لدى الحليفين الأميركي والأسترالي لـ«التشاور»، وذلك رغم مساعي البيت الأبيض لتخفيف حدة التوتر. واستدعت فرنسا، مساء الجمعة، سفيريها للتشاور، في قرار غير مسبوق تجاه حليفين تاريخيين، عقب إلغاء كانبيرا عقداً ضخماً مع باريس لشراء غواصات وإبرامها آخَر جديداً مع واشنطن للغرض نفسه.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان: «هذا القرار الاستثنائي تُبرّره الخطورة الاستثنائيّة لما أعلنته أستراليا والولايات المتحدة في 15 سبتمبر (أيلول)».

وضاعف الجانب الأميركي جهود تخفيف التوتر مع باريس، إذ أعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، أن بلاده «تأمل» في أن تتمكن من إثارة خلافها مع فرنسا بشأن أزمة الغواصات «على مستوى رفيع» الأسبوع المقبل في الأمم المتحدة. وأضاف برايس على «تويتر» أنه «يتفهم موقف» الفرنسيين، مؤكداً أن «فرنسا شريك حيوي وأقدم حليف لنا، ونعتقد أنّ علاقتنا قيمة جداً».
... المزيد


فرنسا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو