لبنان: حكومة ميقاتي لمفاوضة «صندوق النقد»

لبنان: حكومة ميقاتي لمفاوضة «صندوق النقد»

محطات الوقود في البقاع ترفع الدعم «من طرف واحد»
الخميس - 9 صفر 1443 هـ - 16 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15633]
عون مجتمعاً مع وفد جمعية المصارف برئاسة سليم صفير (الرئاسة اللبنانية)

تعهدت الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي، استئناف التفاوض مع صندوق النقد الدولي، وإجراء الانتخابات النيابية والبلدية والاختيارية في موعدها.

وجاء في مسودة البيان الوزاري الذي سيُعرض على مجلس الوزراء، اليوم، تحت عنوان «حكومة العزم والأمل»، تمهيداً لنيل ثقة البرلمان بموجبه، أن الحكومة تتعهد استئناف التفاوض مع صندوق النقد الدولي للوصول إلى اتفاق على خطة دعم من الصندوق تعتمد برنامجاً إنقاذياً قصيراً ومتوسط المدى، يتزامن مع المباشرة بتطبيق الإصلاحات في المجالات كافة، كما يتضمن تعهداً بمعاودة التفاوض مع الدائنين للاتفاق على آلية لإعادة هيكلة الدين العام، وإيجاد أفضل طريقة لاستعمال الأموال المتأتية من حقوق السحب، إضافة إلى استكمال سياسة الإصلاح الاقتصادي التي تقدم بها لبنان إلى «مؤتمر سيدر».

وتتعهد الحكومة أيضاً تصحيح وضع القطاع المصرفي وتنشيط الدورة الاقتصادية وضمان حقوق المودعين وأموالهم، علاوة على إقرار قانون «الكابيتال كونترول» ومتابعة تنفيذ قانون استعادة الأموال المتأتية عن جرائم الفساد.

إلى ذلك، استبق تجار البنزين في السوق السوداء قرار الحكومة رفع الدعم، إذ كشف بيع الوقود في السوق السوداء في منطقة بعلبك – الهرمل (شرق لبنان)، ضعف الرقابة الحكومية على المحروقات المدعومة.

ويعلن تجار السوق السوداء عن توفر البنزين بسعر يفوق السعر الرسمي، وذلك في إعلانات ينشرونها في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ نشر أصحاب ثلاث محطات من قرى غرب بعلبك وشرقها أمس، إعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي لبيع البنزين بـ260 ألف ليرة للصفيحة الواحدة (20 لتراً)، علماً بأن السعر الرسمي لها هو 130 ألف ليرة (8 دولارات وفق سعر الصرف في السوق السوداء أمس).
... المزيد


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو