الأمم المتحدة تجمع مليار دولار لأفغانستان

الأمم المتحدة تجمع مليار دولار لأفغانستان

«ادعاءات موثوقة» عن قتل «طالبان» عناصر أمن سابقين
الثلاثاء - 7 صفر 1443 هـ - 14 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15631]
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومنسق الشؤون الإنسانية في المنظمة الدولية مارتن غريفيث في جنيف أمس (أ.ف.ب)

فيما أشارت مسؤولة أممية إلى «ادعاءات موثوقة» بارتكاب حركة «طالبان» عمليات قتل ضد القوى الأفغانية السابقة، حض الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على إمداد نحو 11 مليون شخص من الأفغان الضعفاء بـ«شريان حياة» في «أكثر أوقاتهم خطورة».

وقال غوتيريش بعد ظهر أمس إن مؤتمر المانحين لدعم أفغانستان الذي انعقد في جنيف، تمكن من جمع تبرعات بأكثر من مليار دولار، وبالتالي فإنه لبى بشكل كامل التوقعات المتعلقة بالتضامن مع الشعب الأفغاني، حسب وكالة الأنباء الألمانية. وكانت تقديرات الأمم المتحدة تشير إلى أن أفغانستان بحاجة إلى أكثر من 600 مليون دولار لغاية نهاية هذا العام من أجل تجنب أزمة غذاء وانهيار الخدمات العامة.

في غضون ذلك، كشفت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليه أن لديها «ادعاءات موثوقة» بارتكاب مقاتلي «طالبان» عمليات قتل انتقامية ضد قوات الأمن الأفغانية السابقة. وأشارت باشيليه التي كانت تتحدث أمام مجلس حقوق الإنسان، إلى حالات جرى فيها اعتقال مسؤولين في الحكومة السابقة وأقاربهم بشكل تعسفي ثم قتلوا لاحقاً.

وحذرت باشيليه من «مرحلة جديدة وخطيرة» لأفغانستان، منتقدة «طالبان» بسبب عدم الاتساق بين أقوال مسؤوليها وأفعالهم. واستشهدت بادعاءات «متعددة» عن قيام الحركة بعمليات تفتيش من منزل إلى منزل بحثاً عن مسؤولين من الحكومة السابقة و«أشخاص تعاونوا مع قوات الأمن والشركات الأميركية».

وقالت باشيليه: «تلقى مكتبي ادعاءات ذات صدقية عن ارتكاب عمليات قتل انتقامية لعدد من أفراد قوات الأمن الوطني الأفغانية السابقين، وتقارير عن مسؤولين عملوا في الإدارات السابقة وأفراد عائلاتهم تم احتجازهم بشكل تعسفي».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو