أكبر محطة لامتصاص الكربون من الجو تعمل في آيسلندا

أكبر محطة لامتصاص الكربون من الجو تعمل في آيسلندا

الجمعة - 3 صفر 1443 هـ - 10 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15627]
المصنع يسحب 4 آلاف طنّ من الكربون في الجوّ (غيتي)

بالقرب من العاصمة الآيسلندية، وُضع معمل قادر على امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو وتخزينه في الصخر قيد الخدمة، وفق ما أعلنت شركة «كلايمووركس» السويسرية الناشئة.

ويُذكر أن هذا المصنع الذي أُطلق عليه اسم «أوركا» نسبةً إلى المرادف الآيسلندي للطاقة يمكن أن يسحب أربعة آلاف طن من ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي في السنة الواحدة، وهي مساهمة صغيرة في جهود التصدي للتغير المناخي تقوم بها هذه المنشأة النموذجية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وخلال سنة انبعاثات، توازي كمية ثاني أكسيد الكربون الممتصة قرابة 1.75 مليون ليتر من البنزين، أي ما يضاهي استهلاك نحو 870 سيارة، وفق الوكالة الأميركية لحماية البيئة.

وتتألف هذه المنشأة الواقعة بالقرب من محطة عاملة بالطاقة الحرارية الأرضية في محيط العاصمة من أربع وحدات في كل منها مقصورتان معدنيتان شبيهتان بتلك المستخدمة في النقل البحري. وتختلف هذه التقنية عن الوسيلة المعتمدة عادةً لاحتباس الكربون في مداخن المصانع الشديدة التلويث. وتتولى 12 مروحة مزودة بفلاتر تستمد الطاقة من محطة الكهرباء المتجددة في الجوار امتصاص الهواء لعزل الغاز الكربوني منه.

وفي إطار تعاون مع «كاربفيكس»، وهو مشروع آيسلندي لاحتباس الكربون، يمزج ثاني أكسيد الكربون لاحقاً بمياه في المحطة قبل ضخه على عمق ألف متر في الأرض حيث يخزّن إلى الأبد. وتقوم هذه التقنية على مسار يحدث بشكل طبيعي يُعرف بالتمعدن ويستغرق آلاف السنوات عادةً وهي تطبَّق بنسق مسرع.

ويسمح التفاعل الكيميائي للغاز مع الكالسيوم والماغنيسيوم والحديد الموجود في البازلت لثاني أكسيد الكربون بدخول الصخرة البنّية المسامية على شكل بلورات بيضاء كلسية.

وتشجع الهيئة الأممية المعنية بتغير المناخ على امتصاص الكربون واحتباسه في باطن الأرض لاحتواء ارتفاع الحرارة بـ1.5 درجة مئوية بالمقارنة مع العصر ما قبل الصناعي.

ومن المرتقب توسيع نطاق هذا المشروع في السنوات المقبلة.


آيسلندا science حرارة الأرض

اختيارات المحرر

فيديو