حضور أميركي قوي في مهرجان دوفيل

حضور أميركي قوي في مهرجان دوفيل

السبت - 27 محرم 1443 هـ - 04 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15621]
شعار المهرجان (أ.ف.ب)

من المرتقب أن تشهد الدورة السابعة والأربعون من مهرجان دوفيل للسينما الأميركية (في شمال غربي فرنسا) التي افتتحت مساء أمس حضوراً قويّاً لمشاهير هوليوود، وعلى رأسهم جوني ديب وأوليفر ستون.

ويفتتح فيلم «ستيلووتر» الذي سبق أن عُرض في «كان» مهرجان دوفيل الذي أرخى وباء «كوفيد – 19» بظلاله على دورته السادسة والأربعين العام الماضي. وستفرض الكمّامات والتصاريح الصحية هذه السنة، لكن من دون حصر أعداد المشاهدين.

ومن أصل الأفلام المستقلّة الثلاثة عشر المتنافسة في «دوفيل»، لبى 12 طاقم فيلم الدعوة؛ ما يدلّ على أن الأميركيين «الذين تغيّبوا بشكل شبه كامل العام الماضي، لا يخشون العودة إلى دوفيل»، بحسب ما قال مدير المهرجان برونو بارد لوكالة الصحافة الفرنسية.

وينتظر حضور النجم العالمي جوني ديب (58 عاماً) إلى هذه المدينة الشاطئية في نورماندي الأحد. وسيقدّم الممثل الذي تواجه أخيراً مع صحيفة شعبية في نزاع قضائي على خلفية اتّهامه بممارسة عنف أسري «سيتي أوف لايز» خارج إطار المنافسة. وهو يؤدّي فيه إلى جانب فوريست ويتيكر دور شرطي أحيل إلى التقاعد رغماً عنه. وصدر هذا العمل على شكل قرص فيديو رقمي.

وللسنة الرابعة، ترأس امرأة لجنة التحكيم. فبعد ساندرين كيبرلان (2018)، وكاترين دونوف (2019)، وفانيسا بإرادي (2020)، حان دور شارلوت غانسبور لتولّي رئاسة اللجنة القيّمة على منح الجوائز في 11 سبتمبر (أيلول).

وللسنة الثانية، يقدّم المهرجان أفلاماً فرنسية لم تعرض في السابق. وسيحضر مثلاً كلود لولوش مع كوكبة من النجوم لعرض «لامور سي ميو كو لا في» الذي كان قد قال عنه، إنه فيلمه الأخير. ومن النجوم الآخرين المنتظر حضورهم، كريستوف أونوريه وإيفان أتال.

ويأمل القيّمون على هذا الحدث أن يكون الإقبال على الأفلام هذه السنة أكبر بكثير من ذلك المسجّل سنة 2020 مع 38 ألف مشارك، على قول بارد. وكان عدد المشاركين في مهرجان دوفيل للسينما الأميركية يبلغ 60 ألفاً في السنوات السابقة، وفق منظّميه.


أميركا فرنسا سينما مهرجان

اختيارات المحرر

فيديو