إيران تحذّر من انضمام إسرائيل إلى قيادة «سنتكوم»

إيران تحذّر من انضمام إسرائيل إلى قيادة «سنتكوم»

وزير الخارجية الياباني ناقش أمن الملاحة و«النووي» مع رئيسي
الاثنين - 15 محرم 1443 هـ - 23 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15609]
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يلتقي وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي في طهران أمس (الرئاسة الإيرانية)

حذر أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، لدى استقباله وزير الخارجية الياباني، توشيميتسو موتيجي، أمس، من انضمام إسرائيل إلى قوات القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم) المتمركزة في الشرق الأوسط.

وناقش الوزير الياباني أمن الملاحة، وإحياء الاتفاق النووي، مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية المنتهية ولايته محمد جواد ظريف، قبل أن يلتقي شمخاني.

وقال شمخاني إن انضمام إسرائيل لمنطقة قيادة «سنتكوم» يعد بمثابة «استمرار لسياسة زعزعة الاستقرار، وله تبعات خطيرة للغاية على الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي»، مضيفاً أن «حفظ أمن الملاحة استراتيجية أساسية لدى إيران»، وعد حضور القوات الأجنبية «تهديداً للاستقرار والأمن المستدام في المنطقة».

وتأتي زيارة المسؤول الياباني بعدما عاد التوتر البحري إلى المنطقة في أعقاب تعرض ناقلة نفط «إم تي ميرسر ستريت» اليابانية التي تشغلها شركة إسرائيلية لهجوم مميت، ألقت فيه الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل باللوم على إيران.

ونقل عن رئيسي قوله للدبلوماسي الياباني إن «توفير أمن المياه الإقليمية والدولية يصب في مصلحة الجميع»، مضيفاً أن «إثارة أي زعزعة للأمن في المنطقة خطيرة على الأمن الإقليمي والدولي، ونحن نعارضها».

وطالب رئيسي بالإفراج عن أصول إيرانية محتجزة لدى طوكيو بسبب العقوبات الأميركية، وعد «تأخير اليابان في الإفراج عن الأصول الإيرانية المجمدة في البنوك اليابانية لا يمكن تبريره». ونسبت وكالات إيرانية إلى موتيجي قوله إن اليابان تعتقد أن «إحياء الاتفاق النووي يصب في مصلحة الجميع، ويمكن أن يساعد في حلحلة المشكلات عبر سبل الحوار والتفاوض». وناقش موتيجي وظريف سبل إحياء الاتفاق النووي، وكذلك «الظروف المأساوية المصطنعة أميركياً في أفغانستان».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو