«الصحة» السعودية تهيب بالجميع المسارعة في استكمال جرعتي لقاح «كورونا»

واصلت تسجيل حالات متدنية دون الألف وسط تسارع وتيرة التطعيم

استمرار تقديم لقاح كورونا لجميع الفئات في السعودية (واس)
استمرار تقديم لقاح كورونا لجميع الفئات في السعودية (واس)
TT

«الصحة» السعودية تهيب بالجميع المسارعة في استكمال جرعتي لقاح «كورونا»

استمرار تقديم لقاح كورونا لجميع الفئات في السعودية (واس)
استمرار تقديم لقاح كورونا لجميع الفئات في السعودية (واس)

أهابت وزارة الصحة السعودية، بالجميع، أهمية المسارعة لاستكمال الجرعتين من لقاح «كورونا» حماية من مضاعفات الفيروس، مؤكدة على أهمية الحصول على المواعيد المتاحة في كافة مراكز اللقاحات بمناطق المملكة.
وواصلت السعودية تسجيل أرقام متدنية للحالات الجديدة المصابة بفيروس كورونا (كوفيد - 19)، دون الألف إلى جانب انخفاض الحالات النشطة وسط تسارع وتيرة إعطاء جرعات اللقاح المضاد للفيروس لفئات مختلفة من المجتمع.
وأعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم (الثلاثاء)، تسجيل 569 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 539 ألفاً و698 حالة، بينها 6 آلاف و502 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، منها 1295 حالة حرجة.
وذكرت الإحصائية اليومية لمستجدات فيروس كورونا في السعودية أن حالات التعافي وصلت إلى 524 ألفاً و765 حالة، بعد تسجيل 704 حالات تعافٍ جديدة، في حين سجلت 12 حالة وفاة جديدة رفعت الإجمالي إلى 8431 حالة وفاة.
وأعطت «الصحة» ما مجموعه 32 مليوناً و276 ألفاً و410 جرعات لقاح ضد الفيروس لفئات مختلفة من المجتمع.
وقالت وزارة الصحة السعودية إن متحورات فيروس كورونا المستجد سريعة الانتشار، حاثة الجميع على استكمال جرعتي اللقاح لمقاومتها، مع أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتقيد بها.
وأكدت «الصحة» أهمية استقاء المعلومات الصحية من المصادر العلمية الموثوقة الرسمية، محذرة من الانسياق خلف الإشاعات والدعايات المضللة والمعلومات الخاطئة حول لقاحات «كورونا»، التي لا تستند إلى أي أساس علمي أو طبي، مشيرة إلى مأمونية وفاعلية اللقاحات المعتمدة في المملكة.
ونصحت «الصحة» السعودية بالتواصل مع مركز «937» للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس كورونا.


مقالات ذات صلة

«أولمبياد 2024»: إصابة رياضيين بلجيكيين بـ«كوفيد» قبل السفر لباريس

رياضة عالمية رياضيو بلجيكا اضطروا إلى تأجيل مغادرتهم إلى باريس (رويترز)

«أولمبياد 2024»: إصابة رياضيين بلجيكيين بـ«كوفيد» قبل السفر لباريس

ثبتت إصابة كثير من الرياضيين البلجيكيين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية بفيروس «كوفيد-19» مؤخراً، واضطروا إلى تأجيل مغادرتهم إلى باريس.

«الشرق الأوسط» (بروكسل)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)

طبيب: نتائج اختبار بايدن لـ«كوفيد» جاءت سلبية

أعلن طبيب البيت الأبيض في رسالة، اليوم (الثلاثاء)، أن نتيجة اختبار جو بايدن لـ«كوفيد-19» جاءت سلبية، في الوقت الذي عاد فيه الرئيس إلى واشنطن.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
رياضة عالمية آنا ميريس رئيسة بعثة أستراليا خلال حديثها لوسائل الإعلام (رويترز)

بعثة أستراليا: عزل لاعبة كرة ماء في أولمبياد باريس بعد إصابتها بكوفيد

قالت آنا ميريس رئيسة بعثة أستراليا في أولمبياد باريس اليوم الثلاثاء إن لاعبة في فريق كرة الماء المحلي تم عزلها بعد إصابتها بفيروس كورونا.

«الشرق الأوسط» (باريس)
العالم عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

قال مسؤولون تنفيذيون في شركات طيران كبرى مشاركون بمعرض «فارنبورو» للطيران في إنجلترا، الاثنين، إن الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم كبار السن وضعاف المناعة معرضون بشكل خاص للمتغيرات الفرعية الجديدة للفيروس (أرشيفية - رويترز)

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

في شهر يوليو (تموز) من كل عام، على مدى السنوات الأربع الماضية، لاحظ علماء الأوبئة ارتفاعاً مفاجئاً في حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)

ترحيب سعودي باتفاق الحكومة اليمنية والحوثيين الاقتصادي

السعودية أكدت استمرار وقوفها مع اليمن وحكومته وشعبه (الشرق الأوسط)
السعودية أكدت استمرار وقوفها مع اليمن وحكومته وشعبه (الشرق الأوسط)
TT

ترحيب سعودي باتفاق الحكومة اليمنية والحوثيين الاقتصادي

السعودية أكدت استمرار وقوفها مع اليمن وحكومته وشعبه (الشرق الأوسط)
السعودية أكدت استمرار وقوفها مع اليمن وحكومته وشعبه (الشرق الأوسط)

رحبت السعودية، بالبيان الصادر عن مكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص لليمن هانس غروندبرغ، بشأن اتفاق الحكومة اليمنية والحوثيين على إجراءات خفض التصعيد فيما يتعلق بالقطاع المصرفي والخطوط الجوية اليمنية، وعن دعمها لجهوده الرامية إلى تحقيق السلام والأمن لليمن وشعبه.

وأكدت وزارة الخارجية السعودية استمرار وقوف الرياض مع اليمن وحكومته وشعبه، وحرصها الدائم على تشجيع جهود خفض التصعيد والحفاظ على التهدئة.
وأعربت الوزارة في بيان نشرته على حسابها في منصة «إكس» يوم الأربعاء، عن تطلعها إلى أن يُسهم هذا الاتفاق في جلوس الأطراف اليمنية على طاولة الحوار تحت رعاية مكتب المبعوث الأممي الخاص لليمن لمناقشة جميع القضايا الاقتصادية والإنسانية، وبما يُسهم في التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية في إطار خريطة الطريق لدعم مسار السلام في اليمن.
وجرى اتفاق بين الحكومة اليمنية والجماعة الحوثية، الثلاثاء، على تدابير للتهدئة وخفض التصعيد الاقتصادي بينهما تمهيداً لمحادثات اقتصادية شاملة بين الطرفين.
ويشمل الاتفاق، إلغاء الإجراءات الأخيرة ضد البنوك من الجانبين، واستئناف طيران «الخطوط الجوية اليمنية» للرحلات بين صنعاء والأردن، وزيادة عدد رحلاتها إلى 3 يومياً، وتسيير رحلات إلى القاهرة والهند يومياً، أو حسب الحاجة، والبدء في عقد اجتماعات لمناقشة القضايا الاقتصادية والإنسانية كافة، بناءً على خريطة الطريق.