تهديد غربي لإيران برد «وشيك» على هجوم الناقلة

تهديد غربي لإيران برد «وشيك» على هجوم الناقلة

تل أبيب تحذر من أنها «لن تقف مكتوفة اليدين»... وطهران تتبرأ
الاثنين - 24 ذو الحجة 1442 هـ - 02 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15588]
صورة أرشيفية لناقلة النفط «ميرسر ستريت» التي تعرضت لهجوم أمس (أ.ب)

هددت إسرائيل بالرد على أحدث هجوم ضد سفنها في المياه الدولية الخميس الماضي، مؤكدة امتلاكها «دليلاً» على ضلوع طهران في الحادث الذي أسفر عن مقتل بحار بريطاني وآخر روماني قبالة سواحل سلطنة عمان، فيما اتهمت الولايات المتحدة وبريطانيا إيران بالوقوف وراء الهجوم، مشيرة إلى أنها تدرس مع دول أخرى رداً وشيكاً.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بنيت، أمس وجود أدلة على مسؤولية إيران عن الهجوم، محذراً من أن إسرائيل لن تقف مكتوفة اليدين في حال لم يتخذ المجتمع الدولي إجراءات ضد طهران. وقال: «في أي حال، نحن نعرف كيف نرسل رسالة إلى إيران بطريقتنا الخاصة».

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان: «عند مراجعة المعلومات المتاحة، نحن على ثقة من أن إيران نفذت هذا الهجوم الذي أدى إلى مقتل شخصين بريئين، باستخدام طائرات بدون طيار متفجرة أحادية الاتجاه، وهي قدرة مميتة تستخدمها بشكل متزايد في كل أنحاء المنطقة». وأضاف أنه «لا يوجد مبرر لهذا الهجوم الذي يتبع نمطاً من الهجمات والسلوك العدواني... ونحن نعمل مع شركائنا للنظر في خطواتنا التالية والتشاور مع الحكومات في المنطقة وخارجها بشأن الرد المناسب الذي سيكون وشيكاً».

بدوره، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن بلاده تعمل على «رد منسق» دولي. وخلصت التقييمات البريطانية، إلى أنه من «المرجح جداً» أن إيران هاجمت الناقلة باستخدام طائرة مسيرة واحدة أو أكثر.

ونأت طهران بنفسها عن اتهامات «لا أساس لها»، وحذر المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده من أن طهران «لن تتردد لحظة واحدة في الدفاع عن مصالحها العليا وأمنها القومي».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة