استمرار التوعية في المدن الساحلية المصرية للوقاية من الفيروس

استمرار التوعية في المدن الساحلية المصرية للوقاية من الفيروس

«إشادة» روسية بإجراءات الحجْر الصحي بالمطارات
السبت - 22 ذو الحجة 1442 هـ - 31 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15586]
فرق التواصل تقدم التوعية الصحية للوقاية من الفيروس (صفحة «الصحة المصرية» على «فيسبوك»)

فيما أعلنت مصر «استمرار حملات التوعية في المدن الساحلية للوقاية من فيروس (كورونا)»، حصلت القاهرة على «إشادة» روسية بـ«الإجراءات الوقائية في الحجر الصحي بالمطارات المصرية»، تزامناً مع اقتراب موعد استئناف السياحة الروسية للمنتجعات المصرية الشهر المقبل.

وأكدت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، أمس، أن «فرق التواصل المجتمعي بالوزارة قدمت التوعية الصحية بالإجراءات الاحترازية والوقائية للفيروس لأكثر من 100 ألف مواطن بالمدن الساحلية بمحافظة مطروح، خلال الفترة من 20 يوليو (تموز) الجاري حتى يوم أمس، وذلك ضمن خطة التأمين الطبي والتي يجري تطبيقها بجميع المحافظات السياحية تباعاً بالمجان، تزامناً مع زيادة تردد المصطافين على المدن الساحلية خلال فصل الصيف، في إطار حرص الوزارة على الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين». وحسب بيان لمتحدث الصحة المصرية خالد مجاهد، فإن «فرق التواصل المجتمعي تجوب القرى السياحية، والأسواق العامة، والمحال التجارية، والفنادق السياحية، وأماكن التجمعات، والطرق الرئيسية بمدينة العلمين ومنطقة الساحل الشمالي، لتقديم التوعية الصحية للمترددين على تلك الأماكن بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس (كورونا)، وأهمية التسجيل للحصول على اللقاحات، كما يتم توزيع المستلزمات الوقائية على المواطنين»، مشيراً إلى «توفير كل أدوية الطوارئ وأمراض النزلات المعوية والحساسية، بالإضافة إلى أدوية بروتوكولات علاج فيروس (كورونا)».

ولفت مجاهد إلى «تطبيق الإجراءات الوقائية كافة بجميع منافذ الدخول لمحافظة مطروح من خلال الحجر الصحي والفرق الطبية، فضلاً عن نشر لافتات إرشادية على الطرق المؤدية لمدينة العلمين والساحل الشمالي، وداخل القرى السياحية للتوعية بأهمية الحصول على اللقاحات، وبث رسائل طمأنينة للمواطنين حول مدى فاعلية ومأمونية اللقاحات، وكيفية التسجيل على الموقع الإلكتروني، بالإضافة إلى نشر ملصقات توعوية داخل المطاعم و(الكافيهات)، وأماكن التجمعات بالقرى السياحية، لحث المواطنين على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية حتى بعد تلقيهم اللقاح حفاظاً على الصحة العامة».

إلى ذلك، أكدت مصادر مطلعة «إشادة وفد روسي يزور مصر حالياً بإجراءات الحجر الصحي بمنافذ الدخول ومطارات المنتجعات المصرية التي تستقبل السياحة الروسية». ووفق المصادر التي تحدثت لـ«بوابة أخبار اليوم» الرسمية في مصر، أمس، فإن «مطارات القاهرة وشرم الشيخ والغردقة نالت إشادات الوفد الروسي»، مضيفة أن «إجراءات الحجر الصحي المصرية نالت إشادات دولية متكررة، نظراً لمرونة التجربة المصرية في منافذ الدخول دون الإغلاق الكلي أو الجزئي مع القادمين بالخارج مقارنةً باستقرار الوضع الداخلي وانخفاض أرقام الإصابات». ووفق وزارة الطيران المصري، فإن «مطاري شرم الشيخ والغردقة حاصلان على شهادة دولية معتمدة باتباع الإجراءات الاحترازية لمجابهة (كوفيد - 19)».

وأعلنت روسيا استئناف رحلاتها الجوية إلى المنتجعات المصرية في شرم الشيخ والغردقة في 9 أغسطس (آب) المقبل، بعد توقف دام نحو 6 سنوات، إثر تفجير طائرة روسية فوق سيناء المصرية. واستأنفت موسكو رحلاتها إلى القاهرة فقط في أبريل (نيسان) عام 2019 وطلبت مزيداً من الإجراءات لتأمين المطارات خارج العاصمة المصرية.

في غضون ذلك، واصلت إصابات فيروس «كورونا» الانخفاض في مصر، بعدما سجلت «42 إصابة جديدة مساء أول من أمس و7 وفيات جديدة»، ليبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس حتى مساء (الخميس) هو «284170 من ضمنهم 229167 حالة تم شفاؤها، و16514 حالة وفاة»، حسب «الصحة المصرية».


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة