دراسة: كل ثلاثة أميركيين يولّدون ما يكفي من الكربون لقتل شخص واحد

دراسة: كل ثلاثة أميركيين يولّدون ما يكفي من الكربون لقتل شخص واحد

الجمعة - 21 ذو الحجة 1442 هـ - 30 يوليو 2021 مـ
زحمة سير في ولاية كاليفورنيا الأميركية (أرشيفية - رويترز)

ستؤدي أنماط حياة كل ثلاثة أميركيين عاديين إلى توليد انبعاثات ترتبط بالاحتباس الحراري كافية لقتل شخص واحد. ومن المرجح أن تؤدي الانبعاثات من محطة طاقة واحدة تعمل بالفحم إلى أكثر من 900 حالة وفاة، وفقاً للتحليل المرتبط بحساب الوفيات الناجمة عن انبعاثات الكربون، وفقاً لصحيفة «الغارديان».

ويعتمد البحث الجديد على ما يُعرف باسم «التكلفة الاجتماعية للكربون»، وهو رقم يتم وضعه على الضرر الناجم عن كل طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، من خلال تحديد عدد الوفيات المتوقع من الانبعاثات التي تسبب أزمة المناخ.

ويعتمد التحليل على العديد من دراسات الصحة العامة لاستنتاج أنه مقابل كل 4434 طناً مترياً من ثاني أكسيد الكربون يتم ضخه في الغلاف الجوي بعد معدل الانبعاثات لعام 2020، سيموت شخص واحد على مستوى العالم قبل الأوان بسبب ارتفاع درجة الحرارة. والزيادة في ثاني أكسيد الكربون الإضافية تعادل الانبعاثات الحالية الناتجة من نحو 3.5 أميركيين.

ووجد البحث أن إضافة 4 ملايين طن متري أخرى فوق مستوى العام الماضي، ينتجها متوسط مصنع فحم أميركي، سيكلف 904 أرواح في جميع أنحاء العالم بحلول نهاية القرن. على نطاق أوسع، فإن القضاء على انبعاثات الاحتباس الحراري بحلول عام 2050 من شأنه أن ينقذ أرواح 74 مليون شخص في جميع أنحاء العالم هذا القرن.



وأرقام الوفيات المتوقعة من إطلاق الانبعاثات ليست نهائية وقد تكون «أقل من الواقع» لأنها تمثل فقط الوفيات المرتبطة بالحرارة بدلاً من الوفيات الناجمة عن الفيضانات والعواصف وفشل المحاصيل والتأثيرات الأخرى التي تنبع من المناخ الأزمة، وفقاً لدانييل بريسلر من معهد الأرض بجامعة كولومبيا.

كما يتسبب تلوث الهواء الناجم عن حرق الوقود الأحفوري في قتل الناس بشكل مباشر، حيث وجدت دراسة بارزة من جامعة هارفارد نُشرت في فبراير (شباط)، أن أكثر من 8 ملايين شخص على مستوى العالم يموتون كل عام من الآثار الصحية للهواء السام.

وقال بريسلر «هناك عدد كبير من الأرواح التي يمكن إنقاذها إذا اتبعت سياسات مناخية أكثر قسوة من سيناريو العمل المعتاد... لقد فوجئت بحجم عدد الوفيات. هناك بعض عدم اليقين بشأن هذا الأمر، فقد يكون الرقم أقل، ولكنه قد يكون أيضاً أعلى من ذلك بكثير».


أميركا أخبار أميركا التلوث البيئي الولايات المتحدة بيئة وفات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة