أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات بقصف الحدود

أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات بقصف الحدود

الاثنين - 17 ذو الحجة 1442 هـ - 26 يوليو 2021 مـ
تصاعد أعمدة الدخان بعد قصف مدفعي من أذربيجان خلال نزاع عسكري في منطقة ناغورني كاراباخ (أرشيفية - أ.ف. ب)

تبادلت أرمينيا وأذربيجان اليوم (الاثنين)، الاتهامات بقيام جيش كل منهما بقصف عبر الحدود للجانب الآخر، وذلك بعد أقل من عام على خوض البلدين معارك دامية بشأن منطقة ناغورني كاراباخ المتنازع عليها.
واتهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية جنوداً أرمينيين بفتح النار على قوات في منطقة كالباجار في ناغورني كاراباخ ليلة الاثنين. ونفت أرمينيا ذلك وردت بأن قوات أذربيجان انتهكت وقف إطلاق النار في موقعين لا يبعدان عن الحدود، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وأكد الجانبان أنهما قاما فقط بإجراءات للرد. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.
وأنهت أذربيجان وأرمينيا في نوفمبر (تشرين الثاني)، بوساطة روسية، جولة من المعارك بينهما استمرت 44 يوماً حول منطقة ناغورني كاراباخ المتنازع عليها. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل أكثر من 6500 شخص، فضلاً عن خسارة الجانب الأرميني أراضيَ كانت تحت سيطرته، مقابل استعادة الجانب الأذربيجاني مساحات واسعة من المنطقة التي كان خسرها في التسعينيات.
ورغم وقف إطلاق النار، تحدث مناوشات متكررة يتهم كل جانب منهما الآخر بالمسؤولية عنها. ويصعب التحقق من هذه المعلومات بشكل مستقل. وتثير أي توترات بين الجانبين المخاوف من أن الصراع الدموي قد يتجدد.


أرمينيا اذربيجان و ارمينيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة