الجيش الأميركي يغلق 3 قواعد في قطر للحد من هجمات الصواريخ الإيرانية المحتملة

الجيش الأميركي يغلق 3 قواعد في قطر للحد من هجمات الصواريخ الإيرانية المحتملة

نقل معداتها وأسلحتها إلى الأردن
الأحد - 24 ذو القعدة 1442 هـ - 04 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15559]
طائرة من طراز «لوكهيد سي - 130 هيركوليز» مخصصة للطلعات الجوية الاستكشافية تهبط على المدرج في قاعدة العديد الجوية، قطر، 13 فبراير 2021 (سينتكوم)

أفاد موقع «ستارز أند سترايبس» المتخصص في الشؤون العسكرية، بأن الجيش الأميركي أغلق 3 قواعد عسكرية، مترامية الأطراف في قطر كانت تستخدم كمستودعات لتخزين الأسلحة، ونقل المعدات والجنود منها إلى الأردن، في خطوة قال محللون إنها تحسن من شروط واشنطن للتعامل مع إيران وتعكس الأولويات المتغيرة للجيش في المنطقة.
وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، قد أصدرت بياناً الأسبوع الماضي، أكدت فيه أن الجيش الأميركي أغلق معسكر السيلية الرئيسي الشهر الماضي، إلى جانب معسكر السيلية الجنوبي، ونقطة إمداد بالذخيرة تسمى فالكون. وأضاف بيان الجيش الأميركي أن المعسكر كان بمثابة نقطة انطلاق أمامية للإمدادات الأميركية في الشرق الأوسط، حيث يحتوي على 27 مستودعاً لتخزين الدبابات وناقلات الجند المدرعة ومجموعة متنوعة من المعدات.
وقال بيان للقيادة المركزية الأميركية (سينتكوم) إن الإمدادات من القواعد الثلاث، بالإضافة إلى مهمة دعم متمركزة هناك، أصبحت الآن جزءاً من مجموعة دعم المنطقة في الأردن.
وقال خبراء إن إغلاق القواعد ونقل المهمة إلى الأردن يمكن أن يفيد الولايات المتحدة في النزاعات المحتملة مع إيران، عبر التقليل من خطر الهجمات الصاروخية في منطقة الخليج من الميليشيات المدعومة من إيران. ويقول هؤلاء إن التهديد بضربات صاروخية ضد القوات الأميركية كالهجوم الذي تعرضت له القوات الأميركية المتمركزة في قاعدة عين الأسد الجوية في العراق العام الماضي، والذي خلف أكثر من 100 جريح، هو أداة مهمة في استراتيجية طهران التفاوضية.
واعتبر هؤلاء أن إدارة الرئيس بايدن التي تفاوض الإيرانيين في فيينا للعودة إلى الاتفاق النووي معها، ترغب في حرمان طهران من هذه الورقة. يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية كانت أكدت الشهر الماضي أيضاً، أنها سحبت بطاريات صواريخ دفاعية من نوع «باتريوت» و«ثاد» مع طواقمها من الخليج، بعضها أُرسل للصيانة فيما أعيد توزيع بعضها الآخر إلى مناطق جديدة.
وقالت الوزارة إن الخطوة جاءت بعد تراجع منسوب التهديد الأمني بشكل كبير في تلك المنطقة، وإن حلفاءها في المنطقة أصبحوا أكثر قدرة على التصدي لخطر الهجمات الصاروخية والطائرات المسيّرة.


قطر أميركا أخبار إيران اخبار الخليج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة