حبوب اللقاح قد تساعد «كورونا» على الانتشار بشكل أسرع

حبوب اللقاح قد تساعد «كورونا» على الانتشار بشكل أسرع

الأربعاء - 13 ذو القعدة 1442 هـ - 23 يونيو 2021 مـ
حبوب اللقاح من الأشجار تغطي عدة طرق في ميلانو (إ.ب.أ)

قال العلماء إن حبوب لقاح الأشجار قد تساعد في انتشار جسيمات فيروس «كورونا» المحمولة جواً بشكل أسرع، مما يجعل قاعدة التباعد الاجتماعي والالتزام بمسافة مترين أقل فاعلية حتى في الأماكن الخارجية.
ويمكن أن تلتصق جزيئات الفيروس التي تعلق في الهواء بعد قيام الشخص المصاب بالسعال أو العطس، بحبوب اللقاح التي تنتشر في النسيم، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».
وعندما يستنشق شخص ما حبوب اللقاح هذه، فهناك خطر انتقال الفيروس عبر الهواء، خاصة في البيئات المزدحمة.
وعلى وجه التحديد، وجدت الدراسة أن وجود حبوب اللقاح أثر بشكل كبير على حمل الفيروس في الهواء وزاد من خطر الإصابة.
ويمكن أن تحمل كل حبة من حبوب اللقاح المئات من جزيئات الفيروس، ويمكن أن تطلق الأشجار وحدها 1500 حبة لكل متر مكعب في الهواء.
ووجدت الدراسة، التي قادها طالب دبوق وديمتريس دريكاكيس من جامعة نيقوسيا في قبرص، وجود علاقة بين معدلات الإصابة بفيروس «كورونا» ورسم خرائط لتركيزات حبوب اللقاح.
واستخدم المؤلفان النمذجة الحاسوبية لتقليد حركة حبوب اللقاح من شجرة الصفصاف، مع محاكاة ليوم ربيعي نموذجي تظهر حبوب لقاح تحمل فيروس «كورونا» وهي تهب لمسافة 50 متراً وتمر عبر حشد يصل إلى 100 شخص في أقل من دقيقة.
وحذر العالمان من أن حبوب اللقاح يمكن أن تصل إلى مسافة أبعد من ذلك بكثير، واقترحا على الناس تجنب التجمعات بالقرب من النباتات أو الأشجار المعروف أنها نشطة للغاية خلال موسم التلقيح.
وقال المؤلفان إن تأثير حبوب اللقاح على انتشار «كوفيد - 19» يشير إلى أن قاعدة التباعد الاجتماعي التي تصل إلى مترين والمعمول بها في العديد من البلدان حول العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة، قد لا تكون كافية.
وجادلا بأنه يجب تقديم إرشادات جديدة ترتبط بمستويات حبوب اللقاح بدلاً من ذلك لإدارة مخاطر الإصابة بفيروس «كورونا» بشكل أفضل.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة